القائمة الرئيسية

بعد عفو ترامب عن بلاك ووتر....هكذا علق حزب الله العراق

23-12-2020, 17:56 حزب الله العراق
موقع اضاءات الاخباري

أكدت كتائب حزب الله العراق أن العفو الذي أصدره الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد رامب وشمل مجموعة بلاك ووتر التي نفذت مجزرة ساحة النسور في بغداد هو إجراء تعسفي ظالم.

وطالبت كتائب حزب الله في بيان لها اليوم الأربعاء، بـ "ضرورة العمل الجاد لإخراج القوات الأميركية من العراق لمنع تكرار جرائمها بحقّ شعبنا"، معتبرة أن "هذا العفو يؤكد مدى العداء الأميركي لشعبنا وسياسة الاستعلاء والغطرسة التي تتعامل بها أميركا".

وقالت الكتائب إن "أميركا تتوهم إن اعتقدت أننا قد ننسى جرائمها أو نتخلّى عن حقنا بالمطالبة بالاقتصاص من القتلة، وتتوهم "أننا سننسى الثأر لدماء شهدائنا سواء عاجلاً أم آجلاً".

وفي وقتٍ رأت فيه أنه "ينبغي على جميع القوى السياسية والشعبية وأجهزة الدولة التصدي للإجراء الأميركي"، أكدت أنه "يجب تفعيل الإجراءات القضائية لمحاكمة أميركا على جميع جرائمها".

وأشارت إلى أنه "يجب تفعيل إجراءات محاكمة أميركا على جريمتها الكبرى باستهداف قادة النصر ومجاهدينا الأبطال".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أصدر قرار عفوٍ رئاسي يشمل 15 شخصاً، وقراراً آخر بتخفيف الأحكام الصادرة بحق خمسة آخرين.

وبحسب صحيفة "وول ستريت جورنال"، تضمنت قائمة العفو 4 متعاقدين عسكريين متهمين بقتل أكثر من عشرة مدنيين عراقيين عام 2007 في دائرة مرور بغداد في ذروة الحرب على العراق، وهو حادث أدى آنذاك إلى توتر العلاقات الأميركية العراقية، وكان القضاء الأميركي قد دان بول سلو وإيفان ليبرتي وداستن هيرد عام 2014 بالقتل غير العمد، بينما أدين المتعاقد الرابع نيكولاس سلاتن بارتكاب جريمة قتل في محاكمة عام 2018.

وهؤلاء الأربعة عملوا في ذلك الوقت لصالح شركة "بلاك ووتر" يوم كان مالكها حليف ترامب "إريك برينس".

وكان  موقع "أكسيوس" أعلن في وقت سابق عن  عزم الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إصدار عدد من أوامر العفو الرئاسي، قبل عطلة عيد الميلاد، وقبل نحو شهر من نقل السلطة إلى الرئيس المنتخب جو بايدن.

ونقل موقع "أكسيوس" عن مصادر مطلعة، أن قرارات العفو قد تشمل أفراداً من الأسرة والأصدقاء والحلفاء، لافتاً إلى أن ترامب فكر في أمر منح العفو لمؤسس شبكة التسريبات "ويكيليكس" جوليان أسانج، ومدير حملته السابق بول مانافورت.

شارك