القائمة الرئيسية

المسؤولون الأميركيون يحصلون على لقاح كورونا وسط حذر العاملين في القطاع 

24-12-2020, 20:43
موقع إضاءات الإخباري

في حين بدأ المسؤولون الأميركيون في تلقي لقاح كورونا الجديد، لا يزال العديد من العاملين في المجال الصحي، سواء أكانوا أطباء أو ممرضين وممرضات، ينتظرون المزيد من الإثباتات حول فعالية هذا اللقاح. المسؤولون الأميركيون وحب الظهور عرضت قنوات إعلامية أميركية لقطات لمسؤولين أميركيين يتلقون لقاح كورونا، وأبرزهم نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، الذي تلقى وزوجته هذا اللقاح. ويشير بعض المتابعين لهذه الإجراءات إلى أن المسؤولين يعمدون إلى تلقي اللقاح وعرض لقطات حقنهم بهدف تشجيع السكّان على تلقيه أيضاً وزيادة ثقتهم بفعاليته في محاربة سرعة انتشار الجائحة.

ولكن هذه الخطوة تعرّضت للكثير من الانتقادات، إلا أن الانتقاد الأبرز طال المسؤولين الأميركيين الذين عارضوا منذ بدء انتشار الجائحة ارتداء القناع، في حين سارعوا اليوم إلى تلقّي اللقاح. واعتبر العديد من الخبراء والمحللين أن منح الاولوية للمسؤولين والعاملين في القطاع العام لتلقّي اللقاح، يظهر التمييز بين أصحاب النفوذ المقتدرين وبين الفئات الشعبية الأخرى. غضب وسط العاملين في القطاع الصحي من جهتهم، ترقّب العاملون في القطاع الصحي، على اختلاف مهامهم، البراهين والإثباتات على فعالية لقاح كورونا قبل الإقدام على تلقّيه. وتابعوا عن كثب حصول المسؤولين الأميركيين على اللقاح، الأمر الذي اعتبروه مستفزاً، مطالبين بأن يكون العاملون في مجال الرعاية الصحية أول من يتلقى هذا اللقاح. واشار العديد منهم الى أن حقن الطواقم الطبية بلقاح كورونا هو ما يعزز ثقة الناس، فهم كانوا أول من واجه الجائحة، لذا من حقهم ان يكونوا أول من يتلقى هذا اللقاح. ولكن من جهة أخرى، شجّع بعض الخبراء الصحيين الخطوة التي يقدم عليها المسؤولون الأميركيون، واعتبروا أنها تساعد الأشخاص على حذو حذوهم. واشاروا إلى إمكانية انعكاس هذا الامر على الحد من انتشار الفيروس وتخفيف خطر الإصابة به. هذا وتخوّف بعض المراقبين لتطوّر اللقاح وتوزيعه على القطاعات المختلفة من أن يباع في سوق سوداء، نتيجة إقدام الأغنياء والمشاهير واصحاب النفوذ على شرائه بأي ثمن كان. فيبقى حينها العاملون في القطاع الصحي والفئات المتوسطة والفقيرة بعيداً عن تلقّي اللقاح، علماً أن توفر هذا الاخير للفئات المختلفة لن يتحقق قبل أشهر عديدة.

شارك