القائمة الرئيسية

اندبندنت: ترامب أهان ذاكرة ضحايا العراق بعفوه عن بلاك ووتر

24-12-2020, 21:05
موقع اضاءات الاخباري

قالت صحيفة "إندبندنت" إن العفو عن حرس بلاك ووتر، الذي أصدره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يحرم القتلى المدنيين العراقيين من العدالة. 

وقالت الصحيفة في تقرير لها إن عملية القتل، كانت وحشية وبدون مبرر، والتي راح فيها 14 مدنيا على يد المتعهدين الأمنيين من شركة بلاك ووتر وكان فيها القتل مشهدا عاما. 

وأضافت: "لكن ما حدث لا يزال صادما، ونظر إليه على أنه أدنى مرحلة وصلت إليها شركات التعهدات الأمنية، التي كانت محصنة على ما يبدو من الملاحقة والاتهامات على أعمال عنف ترتكبها".

وقرر دونالد ترامب العفو عن المتعهدين الأربعة الذين أدينوا بالجريمة عام 2014. وأدين واحد منهم بجريمة القتل العمد وحكم عليه بالسجن مدى الحياة أما الباقون فبجريمة القتل غير العمد وصدر على واحد حكم بالسجن 30 عاما.

وأصدر ترامب سلسلة من العفو قبل مغادرته البيت الأبيض رغم أنه لا يزال يحتج على نتائج الانتخابات الرئاسية. ومعظم هؤلاء الذين عفا عنهم على علاقة بالتحقيق بأنه كان مرشح موسكو في انتخابات عام 2016، مثل مستشاره السابق للأمن القومي مايكل فلين وصديقه روجر ستون. 

وجاء العفو عن بلاك ووتر إلى جانب عفوه عن جورج بابادبولس المسؤول السابق في حملته الانتخابية وألكس فان دير زوان، صهر الملياردير الروسي جيرمان خان اللذين كذبا أمام لجنة التحقيق بالتدخل الروسي.

لكن ترامب عفا عن متعهدين وجنود قتلوا مدنيين في محاور الحرب، كما فعل في تشرين الثاني العام الماضي حيث أصدر عفوا عن قائد أمريكي أصدر أمرا بقتل ما اشتبه بأنه صانع قنابل، وجنرال سابق متهم بقتل ثلاثة مدنيين أفغان بعدما أمر جنوده بإطلاق النار عليهم. 

شارك