القائمة الرئيسية

اعلام العدو: لن نحمي الامارات من ايران...وهي تعرف ذلك

24-12-2020, 21:14
موقع اضاءات الاخباري

قال كاتب تابع لكيان الاحتلال الإسرائيلي، "إن الإمارات مقتنعة بأن الولايات المتحدة والكيان الصهيوني من تنقذاها في حال نشوب حرب مع إيران.

وتحدث الكاتب هابيب ريتيغ غور في مقاله في صحيفة زمن اسرائيل، حول أسباب اندفاع أبوظبي نحو إقامة علاقات تطبيع مع تل أبيب، بما فيه ترحيب المضيفين الإماراتيين بالزوار الإسرائيليين، إذ يريدون منهم اعتبار "الإمارات وطنهم الثاني".

ويرى أنه "رغم هذا التطبيع، فإنه يصعب تخيل وضع ترسل فيه إسرائيل قواتها العسكرية على بعد 1500 كيلومتر من حدودها، لحماية أبوظبي في حال حدوث تهديد إيراني".

وأضاف: "الإمارات جيشها ضعيف، وتقع قرب إيران، دون استبعاد تنفيذ إسرائيل لعمليات مخفية وغير تقليدية (ضد إيران)"، لكنه يعتقد أن "هدف الإمارات النهائي من التطبيع ليس التحالف الدفاعي مع إسرائيل ضد إيران وحسب"

ونوه إلى أن "الإمارات مقتنعة بأن إسرائيل وأمريكا لن تنقذاها في حالة الحرب"، مشيرا إلى أن هذا الفهم ازداد لدى الإماراتيين عقب "عدم رد أمريكا على الهجوم الصاروخي الإيراني على منشأة أرامكو في السعودية، وكذلك انسحاب القوات الأمريكية المستمر منذ عقد من الزمن من المنطقة تحت قيادة باراك أوباما ودونالد ترامب على حد سواء"

ويقول الكاتب: "تعتقد دول الخليج أنها محمية بالوجود المادي للقوات الأمريكية، بينما إسرائيل، ورغم المساعدات المالية التي تتلقاها، محمية من قبل الإسرائيليين فقط".

ومن وجهة نظره، فإن الإمارات "ترى في التطبيع مع إسرائيل فرصة للاستفادة من إمكانيات تل أبيب العسكرية والأمنية"، مضيفا أن "هناك طريقتين للدفاع ضد إيران الكبيرة والعدوانية والقريبة منك. يمكنك الاعتماد على أصدقاء أقوى ليأتوا للمساعدة، ويمكنك أن تصبح صديقا قويا بنفسك".

شارك