القائمة الرئيسية

أطعمة تخفف من تشكل الحصى في أعضاء الجسم

30-12-2020, 05:44 تكون الحصى في الجسم
إضاءات

 

صحة

تختلف أسباب تشكل الحصى في أعضاء الجسم ، فبعضها يعود لأسباب وراثية، وبعضها لارتفاع نسبة الكوليسترول، فضلا عن أن زيادة الوزن والإصابة بمرض السكري وارتفاع الدهون في الجسم، جميعها عوامل لها دور كبير في تشكل الحصى.

 

 

الجدير بالذكر أنه تقوم الوظيفة الأساسية للكليتين على تنظيف الجسم من الفضلات وإخراجها عن طريق البول، إذ ينتقل البول بعد تكونه عبر الحالب ليصل إلى المثانة ومن ثم يتم إخراجه من الجسم عند مروره بالإحليل من خلال عملية التبول.

وعند الحديث عن حصى الكلى، فعادةً ما تتكون داخل واحدة من الكليتين ومن الممكن أن تنتقل بعد ذلك إلى الحالب و قد تصل في بعض الأحيان إلى المثانة.

 

عادةً ما تظهر أعراض حصى الكلى عند خروجها من الكلى وتحديداً عندما تصبح عالقة في إحدى المسالك البولية التي تليها، إذ يؤدي ذلك إلى انسداد المجرى البولي وانقطاع مرور البول من خلاله مما يؤدي إلى الشعور بآلام شديدة في منطقة الخاصرة تحديداً وقد يمتد الألم وصولاً إلى المنطقة السفلية للبطن، ويتميز هذا الألم بحدته وظهوره بصورة مفاجئة واستمرار المعاناة منه، إضافةً إلى الشعور المفاجئ بالرغبة في التبول، والشعور بحُرقة عند التبول، وغيرها من الأعراض الأخرى.

ويمكن أن تتشكل الحصى في البنكرياس في المرارة في المثانة وفي الكلى أيضا.

من أعراض تشكل الحصى بالجسم :

  • ألم البطن الذي يمتد إلى أحد جوانب الظهر.
  • تغير في لون البول، أو ظهور دم في البول .
  • الغثيان و القيء والقشعريرة.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الألم المرافق للتبول.


لكن خبراء الصحة يرون أن تناول بعض الأطعمة يخفف من احتمال تشكل الحصوات ومن بين هذه الاطعمة:

 

1. عصير البرتقال:

وفقا لموقع “ديلي هيلث بوست” فإن دراسة أمريكية حديثة نشرت نتائجها في المجلة الطبية للجمعية الأمريكية لمرضى الكلى، أكدت أن تناول كوب من عصير البرتقال الطازج يوميا يمنع تشكل الحصوات، ووفقا للدراسة فإن السبب يود إلى وجود كمية عالية من السترات في البرتقال، وهي مادة تمنع تشكل الحصى.

 

2. الهندباء:

على عكس ما كان يعتقد أغلب خبراء الصحة سابقا، ونقلا عن موقع “غيزوندهايت هويته” الألماني المعني بشؤون الصحة، أثبتت إحدى الدراسات أن الأطعمة الغنية بالكالسيوم تقلل من تشكل الحصى، وتعد عشبة الهندباء من الأعشاب الغنية جدا بالكالسيوم، فكوب واحد من الهندباء المفروم يحتوي على 103 ميليغرام من الكالسيوم، وهي تعادل 10 بالمئة من الكمية الموصى بتناولها يوميا. ولعل أهم ما يميز عشبة الهندباء عن غيرها من الأعشاب التي تحتوي على الكالسيوم، هو أن نسبة الاكسلات، وهي أملاح تساهم في تشكل الحصى، منخفضة جدا ما يجعلها مثالية لأولئك الذين يعانون من مشكلة تكون الحصى.

 

3. السلطة:

تصل نسبة الماء في السلطة إلى حوالي 96 بالمئة، ما يجعلها مصدرا مهما للماء، فنقص المياه في الجسم والجفاف من أهم العوامل التي تؤدي إلى تشكل الحصوات وخاصة لدى أولئك المعرضين لتشكل الحصى، وهو ما أكدته دراسة أمريكية نشرت نتائجها في مجلة أمريكية معنية بالأمراض الباطنية.

 

 

4_ تناول الكثير من الكالسيوم (وفيتامين د)
 

إذا كان تناولك للكالسيوم منخفضًا فذلك يرتفع مستويات الأكسالات(oxalate) من الأفضل الحصول على الكالسيوم من الطعام بدلاً من المكملات الغذائية حيث تم ربطها بتكوين حصوات الكلى. تشمل المصادر الجيدة للكالسيوم الحليب واللبن والجبن وأنواع أخرى من الجبن. تشمل المصادر النباتية للكالسيوم البقوليات والتوفو المدعّم بالكالسيوم والخضروات الخضراء الداكنة والمكسرات والبذور ودبس السكر الأسود. إذا كنت لا تحب طعم حليب البقر أو إذا لم يناسبك فجرّب الحليب الخالي من اللاكتوز أو حليب الصويا المدعم أو حليب الماعز. تأكد أيضًا من تضمين الأطعمة الغنية بفيتامين د كل يوم. يساعد فيتامين دالجسم على امتصاص المزيد من الكالسيوم ويتم تعزيز العديد من الأطعمة بهذا الفيتامين. يوجد أيضًا في الأسماك الدهنية مثل السلمون وصفار البيض والجبن.

 

2. الماء

يساعد الماء  والسوائل في التخفيف المواد الكيميائية المكونة للحصى، لذا عليك شرب ما لا يقل عن 12 كوباً من الماء يومياً.

من الجدير بالذكر أنه عليك التحقق من مستويات الصوديوم في المشروبات، تناول السوائل ذات المستويات المنخفضة من الصوديوم.

 

شارك