القائمة الرئيسية

الانتخابات الإسرائيلية : ليبرمان يحاول تشكيل كتلة ليمنع وصول نتنياهو للحكم ووزير الإستيطان يحاول التوسط بين ساعر ونتنياهو

11-01-2021, 04:56 ليبرمان يحاول تشكيل كتلة ليمنع وصول نتنياهو للحكم
موقع إضاءات الإخباري

 

الإنتخابات الإسرائيلية ليبرمان يحاول تشكيل كتلة ليمنع وصول نتنياهو للحكم ووزير الإستيطان الإسرائيلي يحاول التوسط بين ساعر ونتنياهو 

 

فلسطين المحتلة

عين على العدو 

قال رئيس حزب "يسرائيل بيتينو"، أفيغدور ليبرمان،  إنه يحاول تشكيل كتلة تضم حزبه وتحالف أحزاب اليمين المتطرف "يمينا"، برئاسة نفتالي بينيت، وحزبي "أمل جديد"، برئاسة غدعون ساعر، و"ييش عتيد"، برئاسة يائير لبيد، من أجل منع وصول زعيم حزب الليكود ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إلى رئاسة الحكومة مرة أخرى. وأضاف :" أن أحداث الكونغرس ستتكرر بشكل أسوأ في إسرائيل بحال خسارة نتنياهو الحكم " على حد تعبيره .

 

وتوقع ليبرمان، خلال مقابلة لإذاعة 103FM، أنه "واضح أن كل ما حدث في الكابيتول هو لا شيء مقابل ما سيحدث هنا"، في إشارة إلى اقتحام أنصار الرئيس الأميركي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، للكونغرس الأسبوع الماضي.

 

أجرى جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) والشرطة، مؤخرا، مداولات مشتركة حول تعزيز الحراسة حول مقر الإقامة الرسمي لرئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، على خلفية المظاهرات المتواصلة هناك وتطالب نتنياهو بالاستقالة. رغم ذلك، أظهر استطلاع نشرته صحيفة "معاريف" أن 56% من المواطنين في الكيان الإسرائيلي  يعتقدون أن حدثا شبيها باقتحام حشد من المتظاهرين للكونغرس الأميركي،  سيحدث في الكيان الإسرائيلي أيضا.

 

ليبرمان :  أن "نتنياهو يعتقد أنهم يريدون سرقة الحكم منه وهو يريد الحفاظ عليه. وأنا أعرفه جيدا، وهذا سيناريو يستعد له. وحتى لو خسر الانتخابات، فإنه لا يعتزم الاعتراف بذلك، ولا شك لدي أنه سيدعو مؤيديه إلى الخروج".

وتابع أنه من أجل منع ذلك "أبذل جهدا يقضي بتشكيل كتلة مؤلفة من الأحزاب الأربعة التي وقعت اتفاقيتي فائض أصوات – يمينا، أمل جديد، ييش عتيد ويسرائيل هيوم – وأن تُجري المفاوضات (الائتلافية بعد الانتخابات). وآمل أن تنضم عدة أحزاب أخرى، فعلينا تغيير الحكم، وهذه ليست مسألة نعم أو لا لنتنياهو فقط".

 

واعتبر ليبرمان أن نتنياهو يتساهل مع المجتمع الحريدي فيما يتعلق بتطبيق تعليمات الإغلاق للحد من انتشار فيروس كورونا. "المسألة هنا جوهرية أكثر، وهي من يدير الدولة؟ وعندما يخنع رئيس الحكومة أمام الحريديين، فإنه يقرر عن الحكومة وهنا جميعا.

بيّن استطلاع للرأي نشرته القناة 13، أنّ الليكود سيحصل على 31 مقعدًا لو جرت الانتخابات اليوم، بينما ستتراجع القائمة المشتركة إلى عشرة مقاعد.

 

يجب أن يكون إنفاذ التعليمات متساو. وهذه روح القائد، وكل ما يبثّه هو أنه يجب إرضاءهم، ومن يدير الدولة، الحكومة أم الحريديون؟ ولم يتم تحرير مخالفة واحدة لمؤسسات حريدية بسبب استخفافها بالتعليمات".

 

وأضاف أن "كل شيء لدى نتنياهو مرهونن ببقائه السياسي الشخصي، وهو يستغل كورونا بشكل سافر، وكذلك يستغل التطعيمات والشاباك والمظاهرات. جميعنا رهائن بقاءه السياسي".

ونفى تحالف "يمينا" وجود مفاوضات حول تشكيل كتلة مضادة لنتنياهو: "كذب مطلق. لا ننشغل بتشكيل كتل متخيلة".

ويبدو في هذه الأثناء أن اتفاقيتي فائض الأصوات بين "أمل جديد" و"يمينا" وبين "ييش عتيد" و"يسرائيل بيتينو" أنها تبقي حزب الليكود بدون اتفاقية كهذه بسبب عدم وجود حزب يميني يمكن توقيع اتفاق فائض أصوات معه، خاصة وأن حزب شاس وكتلة "يهدوت هتوراة" سيوقعان اتفاقا مشابها.

وفي هذه الأثناء، قرر رئيس حزب "تيلم"، موشيه يعالون، خوض الانتخابات منفردا، وليس مع "ييش عتيد"، بعدما رفض حل حزبه والترشح ضمن قائمة "ييش عتيد".

وزير الإستيطان الإسرائيلي تساحي هنغبي
وزير الإستيطان الإسرائيلي تساحي هنغبي

وزير الإستيطان الإسرائيلي هنغبي يطالب ساعر بالتوقف عن "مقاطعة" نتنياهو

على صعيد آخر ، دعا وزير الاستيطان الإسرائيلي، تساححي هنغبي، اليوم الأحد، رئيس حزب "أمل جديد"، غدعون ساعر، الذي انشق عن حزب الليكود الشهر الماضي، إلى إيقاف مقاطعته لزعيم الليكود ورئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، معتبرا أن "الأمور ستُفتح مجددا بعد الانتخابات".

 

وقال هنغبي لموقع "يديعوت أحرونوت" الإلكتروني إنه "سأحاول إقناعه (ساعر) بالتوقف عن هذه المقاطعات، فلا جدوى منها وليست منطقية.

وصحيح أن هناك ترسبات شخصية ويوجد توترات شخصية، لكننا شهدنا أمورا كهذه في الماضي، وأعتقد أن ساعر يدرك، حتى عندما يشاهد الاستطلاعات الآن، أن قوة الليكود تتعزز، ولذلك فإن احتمال أن يشكل حكومة سوية مع قوى تتعارض مع أفكاره الأساسية، وهي عمليا قوى يسارية ومن دونها لا يتمكن من أن يصبح في حكومة مستقبلية. وأنا أؤمن أن الأمور ستُفتح من جديد بعد الانتخابات".

 

وأضاف هنغبي أن بإمكان نتنياهو تشكيل حكومة بعد انتخابات الكنيست، في آذار/مارس المقبل. "أنا أؤمن بأنه إذا وصلنا إلى 61 عضو كنيست، وهذه عمليا مهمتنا المركزية، وهذا تحد ووفقا للاستطلاعات يوجد احتمال لحدوث ذلك، فإنه إذا كان بالإمكان ضم قوى أخرى تريد الآن رؤية سقوط رئيس الحكومة، ولكن عندما يقول الجمهور كلمته سيصحون ونتمكن من تشكيل حكومة تكون متجانسة بشكل أساسي وبإمكانها تحقيق غاياتها أيضا"

 

وعقب حزب ساعر بالقول إن : "على هنغبي إقناع نتنياهو بالتوقف عن جر إسرائيل إلى انتخابات مرة تلو الأخرى. ويدركون في الليكود أيضا أن غدعون ساعر الوحيد الذي بإمكانه تشكيل حكومة مستقرة في إسرائيل وتقود إلى وحدة" بحسب وصفه.

 

وتطرق هنغبي إلى تبدل الإدارات الأميركية، وقال "لقد شهدنا ذروة من الحميمية في العلاقات بين نتنياهو وترامب وكذلك نتائج عملية أدت إلى توقيع أربع اتفاقيات سلام، الاعتراف بالقدس وبهضبة الجولان. والعلاقات بين رئيس الحكومة وبين الرئيس المنتخب بايدن ممتازة. وربما هو الرجل الذي يعرف رئيس الحكومة أكثر من أي شخص آخر في الحلبة السياسية الأميركية. وبايدن وصف نفسه كصهيوني، ولا أعتقد أن هناك رئيسا آخر فعل ذلك".

 

وحول تصريحات سياسيين وتحليلات صحافيين بأن أحداث الكونغرس يمكن أن تتكرر في إسرائيل، لم ينف هنغبي احتمال حدوث ذلك، معتبرا أنه "شهدنا أمورا أقسى. ففي إسرائيل قُتل رئيس حكومة على خلفية سياسته وأيديولوجيته، وفي الولايات المتحدة أيضا شهدوا أوقات عصيبة أكثر، وهناك أيضا قُتل رئيس وكانت محاولات لاغتيال رؤساء آخرين. أي أنه يجب أن يكون هناك دائما إدراك وجهوزية واستعداد أيضا لأوقات عصيبة من هذا القبيل. والديمقراطية الإسرائيلية قوية جدا".

 

 

شارك