القائمة الرئيسية

سيارة كهربائية من آبل ذاتية القيادة و بتكنولوجيا فائقة التطور

11-01-2021, 16:15 سيارة كهربائية من آبل ذاتية القيادة و بتكنولوجيا فائقة التطور
إضاءات

 

سيارة كهربائية  من آبل ذاتية القيادة و بتكنولوجيا فائقة التطور

 

الشركة العملاقة في مجال الإلكترونيات تدخل عالم السيارات الكهربائية بالشراكة مع مجموعة هيونداي موتورز.

 

 

تكنولوجيا

لندن

 تخطط شركتا آبل وهيونداي موتورز للتعاون في بناء نسخة تجريبية من سيارة كهربائية بحلول عام 2022.
ذكرت صحيفة "بيزنيس إنسايدر" التي تهتم بعالم المال والتجارة أن آبل وهيونداي بصدد التوقيع على صفقة من شأنها أن تؤدي إلى إصدار تجريبي من سيارة آبل الكهربائية بحلول العام المقبل.


ومن المتوقع أن توقع الشركتان صفقة بحلول مارس/آذار 2021 للشراكة في السيارات، لصنع مركبة تضم تكنولوجيا فائقة التطور في البطاريات.


ويقول محللون إن بناء مصنع للسيارات وتجميع سيارة بحد ذاتها سيكون بمثابة عمل مكلف لشركة أبل ، وكانت شركة تسلا لمالكها الملياردير إلون ماسك أحد أهم الشركات المرشحة لعقد صفقة مع أبل.
وكانت شركة آبل فكرت في شراء تسلا في عام 2014، لكن الصفقة انهارت بسبب رغبة ماسك في الاستحواذ على صناعة السيارات الكهربائية.


ومع إبرام الصفقة بين ابل وهيونداي، من المتوقع إصدار نسخة تجريبية من السيارة بحلول العام المقبل.

 

ويمكن أن يبدأ الإنتاج الضخم للسيارات الكهربائية ذاتية القيادة بحلول عام 2024. وستكون الخطة لبناء حوالي 100 ألف سيارة في الولايات المتحدة في ذلك العام.
كتب يونغ سوك شين المحلل في مورغان ستانلي (وهي مؤسسة خدمات مالية واستثمارية أميركية متعددة الجنسيات، تعتبر من أكبر المؤسسات المصرفية في الولايات المتحدة والعالم)، يوم الجمعة في مذكرة بحثية للعملاء أن الصفقة ستضيف جانبا معقدا إلى أعمال شركة هيونداي موتور.


 وربما يكون من الإيجابي بالنسبة لشركة هيونداي أن تشارك آبل كما يقول سوك شين.
وقد يتم تصنيع سيارات أبل وهيونداي في مصنع جورجيا الذي يصنع سيارات كيا موتورز، إحدى الشركات التابعة لشركة هيونداي، لكن قد تقوم الشركتان بدلا من ذلك ببناء مصنع من شأنه أن يسمح في النهاية لهما بإنتاج حوالي 400 ألف سيارة كل عام.


وقالت شركة تسلا لصناعة السيارات الكهربائية المنافسة في وقت سابق من هذا الشهر إنها سلمت ما يقرب من 500 ألف سيارة في 2020.

 

شارك