القائمة الرئيسية

رسالتي الى جو .... حضرة رئيس الولايات الاميركية المتحدة جون بايدن\ د. حسان الزين

22-01-2021, 06:29 د. حسان الزين\ البرازيل
موقع إضاءات الإخباري

كتب الدكتور حسان الزين: 

آماندا مورغان والصدمة الكبرى 
رسالتي الى جو ..


حضرة رئيس الولايات الاميركية المتحدة جون بايدن ....
أما بعد لقد سمعنا خطابك واصغينا الى كلماتك ....

.وشاهدنا  وجهك ورأينا دموعك ..

وانتقينا المصطلحات من بين ما تحدثت به فرأيتك تجمع الاضداد وتلملم الجراح ..

فأصغيت الى ارادة الشعب  وانتصرت لسيادة الديمقراطية كما زعمت  ..ودعوت الى الوحدة ضد الملك كوفيد والتطرف العرق الابيض ..

جو وهل كنت خارج هذه المنظومة ام انقلبت عليها الان؟!
اليس  في فلسطين  اعراض تنتهك واعراق شتى لا ترحم ؟.
واعترفت باستغلال الاكاذيب للقادة المؤسسين.. من اجل الحكم فمن سيصدقك يا ترى؟ 
اليس افعالك تدل على نواياك؟
من سيتلهف الى سماع اراجيفك وخداعك ..

الطفل اليمني أم العراقي .. حتى اطفال الشوارع في نيوورك؟


لقد تعهدت  بالدفاع عن الحقيقة وهزيمة الاكاذيب .. اليس قتل الابرياء في العراق واليمن وفلسطين حقيقة واضحة على جبين الشمس؟!


لن اذكرك بلبنان وما تقوم به الادراة الامريكية من ابادة جماعية في حق  الشعب اللبناني ..

جو الامتحان صعب  جدا بين الكذب والصدق ..
فهل تستطيع هزيمة كذب هيلاري كلينتون او خفايا باراك اوباما ..... وداعش واخواتها ..

لعل ترامب عدوك القادم على موج هادر وزئير قاتل اصدق منك وواضح اكثر, لا تدعه يتقدم عليك بالاقنعة اخلعها جو ...


لقد استمعت الى شاعرتك اماندا مورغان .. فتاة انهكها الظلم تفتش عن الضوء ترمي السلاح لتفتح ذراعيها, حلمت بان الفجر آت وأن المرأة السوداء اصبحت نائبة للرئيس .. لم تصدق عيناها ....انبهرت بالصدمة, فدعت الى الوحدة ..

أماندا صادقة يا جو  فهل ستصدمها  باعلانك التأييد المطلق .. لدولة اغتصبت فلسطين وقتلت شعبا اعزلا؟ .. جو, انك تتلاعب بالعقول وتستغل القلوب.. تقول شيئا وتضمر أشياء..

جو,  لماذا قتلت الابرياء في بغداد؟

وهل تنوي ان تنتقل العدوى الى لبنان وسوريا وايران واليمن ؟

أهذه الحقيقة التي وعدتها لشعبك؟

اسمح لي بأن اخطابك بالرئيس الاكثر نفاقا في الولايات المتحدة .. اذا لم تعالج الانفصام في شخصيتك .. لعل السيد ترامب كان اكثر صدقا منكم جميعا...

جو  دعني اذكرك 
بان الصمت ليس دائما سلاما ..

وبان العدل لا يتجزأ بين الداخل والخارج ..

في بلادنا لن تنفعنا دموع التماسيح ..

لكم دمعة ذرفت على الخدود,  

وكانت السهم الذي يقتل ويعتدي على الحدود,

.شعوب العالم بانتظارك ياجوو,

متى تخلعون كل الاقنعة؟

.اليس الصبح بقريب ؟
 

شارك