القائمة الرئيسية

جدل حول الفئة النقدية الجديدة في سوريا...خبير إقتصادي لإضاءات: ال5000 الجديدة هي تصحيح رقمي...والسوق يحتاج ذلك

25-01-2021, 00:34
موقع اضاءات الاخباري

حالة من التراجع والانكماش يشهدها الوضع الاقتصادي في سوريا بدت مؤشراته واضحة بارتفاع الأسعار ونقص المشتقات النفطية بفعل الحصار والعقوبات المفروضة على البلاد...ما انعكس انخفاضا في قيمة الليرة السورية مقابل القطع الأجنبي ..الامر الذي دفع مصرف سوريا المركزي إلى إصدار فئة نقدية جديدة من فئة الخمسة آلاف ليرة .. اجراء قال المصرف المركزي إنه أتى بناء على المتغيرات الاقتصادية الحالية..فما الذي يعنيه ذلك اقتصاديا.. وكيف سينعكس على السوق .

 

الخبير الاقتصادي السوري الدكتور شادي أحمد وفي تصريح خاص لموقع اضاءات اللبناني، قال إن طرح الفئة النقدية الجديدة من فئة 5000 يأتي في سياق التوازن بين فئات العملات المحلية،

بالتالي السوق دائما يحتاج إلى اصدارات جديده من العملات، وارتأت السياسة النقدية أنه عوضا عن أن يتم طبع أعداد كبيرة من فئة 2000 ليرة يمكن بما يوازي التدفق المطلوب في السوق السورية طرح 5000 ليرة عوضا عن طرح 3 أوراق من فئة 2000_2000_1000 من أجل أن تلبي احتياجات السوق المحلية من العملة الوطنية

بالتالي ليس بمعنى أن هناك هدف إقتصادي أو هدف مالي تصخمي بقدر ما يهدف إلى ضمان تزويد السوق السورية بحاجتها من الفئات النقدية لاسيما وأن هناك ارتفاع في الأسعار تشهده الأسواق السورية، بمعنى أن هناك بالاصل تضخم وطرحت هذه الفئة لمقابلة ومواجهة هذا التضخم وليس العكس كما يحاول البعض تسويقه وتداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي أن طرح هذه الفئة هو من سيؤدي إلى التضخم".

وحول تأثير هذه الخطوة على السوق السورية، قال أحمد "ليس هناك آثار اقتصادية بالمعنى الإقتصادي هو سيكون توفير لبعض النفقات، وسيكون أيضا تنفيذ ضبط مالي لمجموع الاوراق الموجودة في السوق السورية بالتالي هو عبارة عن تصحيح رقمي أكثر مايكون طرح جديد غير مغطى أو غير قابل للتداول..هي ورقة نقدية سيتم تداولها كما يجب وايضا بذات الوقت سيتم توفير كل المستلزمات لكي تتمتع بالحماية العالية التي تحتاجها الليرة السورية" .

وفيما يخص موضوع العقوبات الأمريكية على سوريا والحديث عن مراجعة الإدارة الأمريكية الجديدة لها، أشار الخبير الاقتصادي إلى أن الأمر مازال في إطار التسريبات الإعلامية والتي ليس لها أي ارتباط أو حقائق موجودة على الأرض.

 

لا أعتقد أن الإدارة الأمريكية الجديدة تختلف عن سابقاتها نحن نعرف أن العقوبات فرضت ايام الإدارة الأمريكية الديمقراطية المتمثلة بباراك أوباما وكان بايدن نائبه حينذاك ولكن إذا كان هناك متغيرات سوف تحدث طبعا ستكون إيجابية في حال تخفيف أو رفع الحصار بشكل كامل عن سوريا وهو سيؤثر على حالة المواطن المعيشية لان السبب الأول في الأزمة الاقتصادية السورية سببه الحصار هناك من يتحدث عن إخفاق حكومي أو ضعف الإدارة وهذه عوامل أخرى ولكن الركيزة الأساسية التي أدت إلى الأزمة الاقتصادية في سوريا كانت العقوبات والحصار المفروض على سوريا.

شارك