القائمة الرئيسية

تخرق بها "إسرائيل" أجواء لبنان...تعرفوا إلى طائرات "أف-35" الشبحية

27-01-2021, 21:20 طائرات "أف-35" الشبحية
موقع اضاءات الاخباري

حالة من الرعب تسود قطعان المستوطنين في فلسطين. تكثر التصريحات حول الامكانات العسكرية للكيان بهدف تطمين الحثالات والمجاميع في فلسطين المحتلة وبهدف تثبيط همم جمهور محور المقاومة, في هذا السياق كشفت صحيفة "جيروزاليم بوست" العبرية عن نوع الطائرات التي ينتهك الاحتلال الإسرائيلي بها المجال الجوي اللبناني والتي زادت في الآونة الأخيرة، حتى باتت شبه يومية,

وقالت الصحيفة إن العدو الصهيوني يستخدم الطائرات من طراز "أف-35"، أنها من أكثر المقاتلات الموضوعة في خدمة جيش الاحتلال تقدماً.

وتابعت الصحيفة بالقول إنّ المقاتلات من تصنيع شركة "لوكهيد مارتين" الأميركية، مشيرةً إلى أنّها تتميز ببصمة رادارية منخفضة، ما يجعلها شبيهة بالشبح ويتيح لها تنفيذ عملياتها في عمق "العدو" من دون اكتشاف أمرها. كذلك، تتيح هذه الخاصة للطائرات الإسرائيلية الإفلات من الأنظمة الصاروخية الدفاعية مثل الـ"أس-300" والـ"أس-400" الروسيتيْن المنشورتيْن في بلدان مثل سوريا، بحسب "جيروزاليم بوست". 

وتستطيع هذه الطائرة  أن تصل إلى مدى 2200 كيلومتر دون أن ترصدها الرادارات، وبسرعة تصل إلى نحو 1900 كيلومتر بالساعة، وتحتوي على أجهزة استشعار متطورة، وتستطيع الإقلاع أفقياً خلافا لباقي الطائرات، بحسب تقرير لوكالة "الأناضول". وتستطيع F35 التحليق لمسافات بعيدة دون الحاجة إلى التزود بالوقود، وبإمكانها حمل أسلحة متنوعة، بينها قنابل موجهة بالليزر، وصواريخ موجهة من طراز "جو جو"، وفق تقارير أميركية. كما أنّها قادرة على أداء مهام قتالية حتى في الظروف الجوية الصعبة. 
بالعودة إلى الصحيفة، فأضافت أنّ جيش الاحتلال يستخدم حالياً نحو 30 طائرة من طراز "F-35i Adir" من أصل 50 ستصله في السنوات المقبلة، وبالتالي امتلاكه سربيْن كامليْن بحلول عام 2024. وهنا، ذكّرت الصحيفة بإعلان الاحتلال الإسرائيلي في آب الفائت أنّه سيفتتح سرباً ثالثاً من مقاتلات الـ"F-35i Adir" العام المقبل (الجاري)، وذلك بهدف تعزيز كفاءته وقدرته على "مواجهة التحديات الإقليمية"، حسب تعبيرها.

وتابعت الصحيفة بالقول إنّ الاحتلال أعلن في 2018، وفي آب تحديداً، أنّ مقاتلاته من طراز F-35i استخدمت في "مهمتيْن قتاليتين فوق بيروت"، وآنذاك نشر صورة لطائرة من طراز "أف-35" فوق العاصم بيروت. وفي هذا الإطار، نقلت الصحيفة عن قائد سلاح الجو الجنرال أميكان نوركين قوله آنذاك: "نحن أول من شن هجوماً بطائرات من طراز "أف-35" في الشرق الأوسط وهاجمنا مرّتيْن على جبهات مختلفة".
غالباً ما يتباهى الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيخاي أدرعي بامتلاك "إسرائيل" للطائرة الأكثر تطورا في العالم، والتي يسميها "حامية إسرائيل".

وفي تقرير نشرته وكالة "الأناضول"، فقد حلّقت "الشبح" للمرة الأولى داخل أجواء الاحتلال في أيلول 2016، ما جعلها "الدولة الأولى خارج الولايات المتحدة الأميركية التي تحصل عليها". وتصل تكلفة الطائرة الواحدة منها إلى نحو 140 مليون دولار أميركي.  

في تقارير لاحقة, ان الطائرة المذكورة تعاني من مشاكل تتعلق بعدم مفائتها وارتفاع كلف انتاجها كما أن أسعارها اليوم تقل عن 80 مليون دولار حسب ما ورد بتقرير نشرناه ويمكن لمن يرغب  بقراءته الضعط على كلمة هنا


 

شارك