القائمة الرئيسية

نجاة الرئيس التونسي من محاولة تسميم...اليكم التفاصيل

27-01-2021, 21:40
موقع اضاءات الاخباري

أعلنت الرئاسة التونسية، أن الرئيس قيس سعيد، تعرض لمحاولة تسميم عبر طرد بريدي مسمم قبل يومين، مؤكدة أن "صحة الرئيس سعيد في خير".

ونقلت وكالة الأنباء التونسية عن مصدر في رئاسة الجمهورية التونسية "وصول ظرف إلى القصر الرئاسي بقرطاج كان يحتوي مادة مشبوهة وتم عرض المادة على التحليل"، مؤكدة أنه "تم فتح تحقيق لمعرفة مصدر الظرف".

يأتي ذلك في الوقت الذي تشهد فيه تونس أزمة سياسية تصاحبها تظاهرات شعبية.

وكانت اندلعت احتجاجات عنيفة في العاصمة التونسية، مادفع قوات الأمن التونسية، لاغلاق الطرق المؤدية إلى مجلس نواب الشعب.

 

وبحسب وسائل إعلام تونسية، بدأ المحتجون بالتجمع في العديد من الأحياء، لا سيما في حي التضامن، فيما وضعت القوات الأمنية الحواجز لمنع المحتجين من الوصول إلى محيط البرلمان في باردو، وعززت من تواجدها بشكل مكثف.

ويأتي هذا الاحتجاج الشعبي إثر الإعلان عن وفاة محتج أصيب خلال اشتباكات مع الشرطة في مدينة سبيطلة التونسية.

وأكدت أسرة الراحل، هيكل الراشدي، لوسائل الإعلام المحلية، بأن المتوفي أصيب جراء عبوة غاز مسيل للدموع، خلال مشاركته في المظاهرات التي اندلعت هذا الشهر، في ذكرى الثورة التونسية. 

وأمر مكتب المدعي العام في القصرين، أكبر مدينة قرب سبيطلة، والتي تبعد نحو 3 ساعات إلى الجنوب من تونس العاصمة، بتشريح الجثة لتحديد أسباب وفاة الراشدي.

وبعد انتشار نبأ وفاته حاولت مجموعة من الشبان اقتحام مركز الشرطة في سبيطلة وإحراقه، مما أدى إلى مزيد من الاشتباكات، كما انتشرت وحدات من الجيش التونسي لحماية المنشآت العامة والخاصة في المدينة، حيث تتهم عائلته قوات الأمن بقتله.

يذكر أنه منذ الخميس الماضي، تشهد محافظات وأحياء عدة بالعاصمة تونس احتجاجات ليلية تخللتها صدامات مع رجال الأمن، تزامنا مع بدء سريان حظر تجول ليلي، ضمن تدابير مكافحة وباء كورونا.

 

شارك