القائمة الرئيسية

تصعيد على جبهات سوريا....خبير عسكري لاضاءات: لهذه الأسباب كثف العدو الإسرائيلي اعتداءاته

04-02-2021, 20:51
موقع اضاءات الاخباري

حالة التصعيد التي بدأت تشهدها الساحة السورية منذ تسلم الإدارة الأمريكية الجديدة لم تكن مستبعدة بالنسبة للكثير من المتابعين، لجهة محاولات خلط الأوراق وعلى اصعدة متعددة سياسيا وميدانيا في الوقت الذي لم تصدر أية مؤشرات حول توجهات إدارة بايدن حيال الملف السوري، من هنا كان واضحا هذا التصعيد بمحاولات احياء داعش في البادية وحصار قسد الحسكة والقامشلي في الشرق السوري والاعتداءات الصهيونية على مواقع الجيش السوري مؤخرا  

فماذا عن الاعتداءات الإسرائيلية على مواقع سورية، وما الهدف منها.

في هذا السياق قال الخبير العسكري والاستراتيجي العميد هيثم حسون في تصريح خاص لموقع اضاءات الإخباري، أن "العدوان الإسرائيلي الأخير الذي نفذ على بعض مواقع الجيش السوري في المنطقة الجنوبية يأتي ضمن إطار سلسلة الاعتداءات المتكررة التي يهدف من خلالها العدو الإسرائيلي إلى استكمال طوق الضغط الذي يفرضه الاحتلال الأمريكي والتركي بشكل مباشر أو غير مباشر عبر المجموعات الارهابية

 بالتزامن مع زيادة اعمال المجموعات الإرهابية في البادية السورية لتحقيق مجموعة أهداف عسكرية وسياسية في المنطقة". 

وتابع العميد حسون، "في الأهداف العسكرية يريد العدو الصهيوني الضغط على منظومة الدفاع الجوي السوري وإلحاق الأذى والضرر 

بهذه المنظومة وارهاقها من خلال اجبارها ع البقاء في حالة الاستنفار القصوى الدائمة .

أما في الأهداف السياسية فقال الخبير العسكري حسون أن أولى الأهداف هو زيادة الضغط ع الشعب السوري وعلى الدولة السورية، كذلك هناك أهداف تتعلق بالداخل الصهيوني لاسيما في الفترة التي تسبق الانتخابات الرابعة لاختيار أعضاء الكينست وبالتالي اختيار رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي".

كذالك في الفترة التي يتم فيها زيادة عمليات التطبيع بين الدول العربية وإسرائيل للقول إن إسرائيل هي القادرة ع الوقوف في وجه ما يسمى المشروع الإيراني في المنطقة وبالتالي هي القادرة ع لجم هذا المشروع وتأمين الحماية لهذه الدول التي تسارع للانضمام إلى قطار التطبيع مع العدو الصهيوني .

وفيما يخص التصعيد في البادية السورية والهجمات المتكررة التي يقوم بها إرهابيو داعش، قال العميد هيثم حسون إن "ما يجري في البادية السورية هو جزء من المخطط الأمريكي لاستكمال الحصار ع الدولة السورية ومنعها من الاستفادة من شبكة الطرق الصحراوية ومنعها من إعادة تشغيل المعبر القائم البوكمال وايضا هي من أجل استكمال المشروع الكردي الذي يرمي إلى كيان كردي في الشمال الشرقي وبالتالي هذه الأمور كلها مجتمعة تشكل المشهد العام المتمثل في زيادة اعمال الترهيب وتنفيد الأعمال الإرهابية في البادية وعملية الحصار غ القامشلي والحسكة من قبل المليشيات الانفصالية الكردية وايضا زيادة الضغط من قبل قوات الاحتلال الأمريكي والتركي وزيادة وتيرة الاعتداءات الصهيونية في الأجواء السورية".

وحول ما يقوم به الاكراد في الشمال الشرقي خاصة في الموضوع المتعلق بزيادة عمليات السرقة للموارد في الجزيرة السورية وايضا الحصار ع الحسكة والقامشلي، أكد حسون إن ذلك كله من أجل تأمين مقومات كيان كردي انفصالي في تلك المنطقة، كذلك هو رسالة بالتأكيد إلى الولايات المتحدة الأمريكية بأن هذه التنظيمات الكردية قادرة ع تأمين مصالح واشنطن وأنها قادرة ع ان تكون في الموقع الذي تريده وان تؤدي الدور الذي يطلب منها من قبل الاحتلال الأمريكي في الساحة السورية".

شارك