القائمة الرئيسية

من هو خالد باطرفي زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي تم إعتقاله بحسب تقرير رسمي

06-02-2021, 00:54  من هو خالد باطرفي زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي تم إعتقاله بحسب تقرير رسمي
موقع اضاءات الاخباري

 

خالد باطرفي زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب
خالد باطرفي زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب 

 

تقرير رسمي أممي يؤكد اعتقال زعيم تنظيم القاعدة خالد باطرفي في جزيرة العرب من هو 

اليمن 

 

كشفت الأمم المتحدة عن اعتقال زعيم فرع تنظيم القاعدة في اليمن منذ عدة أشهر، ما يمهد لكشف الكثير من المعلومات لأجهزة مكافحة الإرهاب في حملتها ضد "القاعدة"، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام.

وبحسب الأمم المتحدة، فقد قُبض على زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، خالد باطرفي، وقتل الرجل الثاني في التنظيم، سعد عاطف العولقي، خلال "عملية في مدينة الغيضة اليمنية بمحافظة المهرة في أكتوبر".

 

وتم الكشف عن اعتقال باطرفي في تقرير واسع لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة من قبل مراقبي الأمم المتحدة الذين يتتبعون التهديد الإرهابي الجهادي العالمي، والذي حذر أيضا من تصاعد محتمل في هجمات داعش الإرهابية، بالارتباط مع تخفيف قيود كورونا.

وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تأكيد اعتقال خالد باطرفي رسميا. ولم تقدم الأمم المتحدة مزيدا من التفاصيل حول عملية اعتقاله أو عن مكان اعتقاله الحالي.

وفي أوائل أكتوبر، لفتت مجموعة سايت للاستخبارات إلى "تقارير غير مؤكدة" تشير إلى أن قوات الأمن اليمنية اعتقلت باطرفي في محافظة المهرة ثم سلمته إلى السعودية.

 

من هو خالد باطرفي زعيم فرع تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب الذي اعتقل في اليمن؟ 

 

أصبح خالد باطرفي زعيم القاعدة في جزيرة العرب أوائل عام 2020 بعد مقتل سلفه في غارة جوية أمريكية، وهو في الأربعينيات من عمره، من عائلة يمنية، لكنه ولد في الرياض في السعودية. تدرب مع القاعدة في أفغانستان قبل 11 سبتمبر، وانضم لاحقا إلى فرع القاعدة في اليمن. أصبح باطرفي أحد الأديولوجيين الرئيسيين للجماعة، ووفقا للأمم المتحدة فقد ساعد في الإشراف على عملياتها الخارجية قبل أن يصبح زعيما.

 وقد استغل الحرب الدائرة في اليمن منذ عام 2014 لتعزيز نفوذه في جنوب وجنوب شرق البلاد.

هذا وقد شن التنظيم في السنوات الماضية هجمات في اليمن ضد الحوثيين  وقد تبنى هذا التنظيم هجمات في الولايات المتحدة وأوروبا خصوصاً حصار أسبوعية شارلي ايبدو الساخرة الفرنسية في باريس عام 2015 الذي أوقع 12 قتيلا، وإطلاق نار أوقع ثلاثة قتلى عام 2019 في قاعدة مجوقلة أميركية في فلوريدا.

وبحسب  تقرير الأمم المتحدة إنه "إلى جانب الخسائر التي سجلت في قيادته، يواجه فرع تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب تفككاً في صفوفه بفعل انشقاقات قادها بشكل أساسي أحد المساعدين السابقين لباطرفي".

لكن التقرير حذر من "التهديد المستمر" الذي لا يزال يشكله هذا التنظيم في اليمن.

وأشار خصوصا إلى "هجوم كبير" أوقع عدة قتلى في لودر بمحافظة أبين رغم "الهدوء النسبي الذي ساد بعد اعتقال باطرفي".

من جانبه، قال المحلل غريغوري دي جونسون الذي ألف كتاباً عن القاعدة في جزيرة العرب إن الأمر "بالتأكيد انتكاسة" للتنظيم.

وأكد لفرانس برس إن اعتقال باطرفي "يعني على الأرجح أن بإمكانه تقديم معلومات استخباراتية هامة للدولة التي تحتجزه". وبحسب جونسون فإن التنظيم "في هذه اللحظة في أضعف مرحلة منذ تأسيسه في عام 2009.

ولكن (في السابق) تم إضعاف جماعات مرتبطة بالقاعدة وحتى القضاء عليها في عام 2004 وعادت مرة اخرى".

هذا وقد أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن الخميس إنهاء الدعم الأميركي للعمليات العسكرية في اليمن. وقال في أول خطاب له حول السياسة الخارجية "نعزّز جهودنا الدبلوماسية لإنهاء الحرب في اليمن" التي "أحدثت كارثة إنسانية واستراتيجية" مضيفا "لتأكيد تصميمنا، فإننا ننهي كل الدعم الأميركي للعمليات الهجومية في الحرب في اليمن، بما في ذلك مبيعات الأسلحة" للتحالف العسكري في هذا البلد.

هذا وتقود السعودية عدواناً شرسا ًعلى اليمن منذ 2015 تدعماً لما يسمى بالحكومة "المعترف بها دولياً " والتي تخوض نزاعاً دامياً ضدّ الحوثيين منذ 2014 .

وأوضح مستشار الأمن القومي للرئيس بايدن أن الجيش الأميركي سيواصل عملياته المحددة الأهداف ضد تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب، في اليمن. وخلف النزاع اليمني عشرات آلاف القتلى ودفع نحو 80 في المئة من السكّان للاعتماد على الإغاثة الإنسانية وسط أسوأ أزمة إنسانية في العالم، وفقاً للأمم المتحدة. وتسبّب النزاع كذلك بنزوح نحو 3,3 ملايين شخص وترك بلداً بأسره على شفا المجاعة.

 

شارك