القائمة الرئيسية

بيان اللجنة التحضيريّة ل(المجلس الاعلى للدفاع عن حقوق اللاجئين) الفلسطينيين.

13-02-2021, 00:15 بيان لن يصل لأسماع قناة الميادين بوق خونة فلسطين
موقع إضاءات الإخباري

بيان لن يصل لأسماع قناة الميادين بوق خونة وجواسيس الإحتلال الصهيوني في فلسطين, كما تغيب سيرة شهداء فلسطين وأبطالها عن شاشة قناة الميادين سيغيب هذا البيان عن سمع صاحب دكانة الميادين "غسان بن جدو", مع الأسف لقد تحولت قناة الميادين لبوق لرموز الموساد والفساد الفلسطيني أمثال جبريل رجوب بالإضافة لاسفل رموز حماس فهم من "يزينو ن" شاشتها ويحتلون برامجها وعاشرتها, اليكم يا جماهير أمتنا البيان الصادر عن اللجنة التحضيرية لللاجئين الفلسطينيين عن اجتماع القاهرة لما يسمى بالفصائل الفلسطينية.  

موقع إضاءات الإخباري


  الاعلان عن ولادة المجلس الاعلى للدفاع عن حقوق اللاجئين           
 لمن يهمه الامر:


بسم الله الرحمن الرحيم...وبه نستعين
انطلاقا من الاية الكريمة (وَقُلِ ٱعْمَلُواْ فَسَيَرَى ٱللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُۥ وَٱلْمُؤْمِنُونَ)

وبعد ان ثبت بالملموس ان الجميع من (سلطة) و(منظمة) و(تنظيمات) و(حركات) دون استثناء قد تخلّوا عن اللاجئين وتركوهم يواجهون مصيرهم،وقد جاء الحوار اللاوطني المزعوم في (القاهرة) ليؤكّد هذه الحقيقة المرّة والاليمة والتي تبرهن بما لا يدع مجالاً للشك باننا كنا ضحيّة (مؤامرة) حقيقيّة دفعنا فيها كل غالٍ ونفيس من فلذات اكبادنا وممتلكاتنا من اجل ان يهيمن هؤلاء على قرارنا ومقدراتنا وان يعيشوا هم واولادهم واحفادهم وازلامهم برفاهية على حساب معاناتنا وقد سوّلت لهم انفسهم الامّارة بالسوء بان يتمادوا بان بصموا على بيع وطننا وعلى حرماننا من حقوقنا الوطنيّة والشخصيّة وفي المقدمة منها حقنا في النضال والكفاح من اجل تحرير مدننا وبلداتنا وقرانا المحتلّة والعودة اليها،فقد قرّرنا نحن مجموعة من اللاجئين ومن مختلف مناطق وبلدان اللجوء ان نؤسّس اطاراً تنظيميا للدفاع عن حقوقنا،اطلقنا عليه اسم (المجلس الاعلى للدفاع عن حقوق اللاجئين)،فقد بات من غير المسموح لاي (تنظيم) او (فصيل) او (منظمة) او جهة مهما كانت تسميتها بان تتحدّث باسمنا لانها غير مخوّلة بذلك وهي فاقدة للشرعية لاننا لم نخوّل احدا بان يُقرر عنّا مصائرنا ونحن قد بلغنا سن الرشد ولسنا بحاجة الى رعاية او وصاية احد،وعليه وبعد توكّلنا على الله،فنحن في (اللجنة التحضيريّة) قد فوضّنا الاخ المناضل القائد الوطني الكبير عبدالرحمن الحاج احمد (ابو الطيب) بان يكون ناطقاً رسميّا باسم (المجلس) الى ان يتم عقد المؤتمر الاول وتجري خلاله الانتخابات،مع الاشارة الى ان ابواب (المجلس) مشرّعة امام جميع اللاجئين من مختلف بلدان اللجوء ومن جميع مخيمات الشتات وتجمعات شعبنا بما  فيها بلدان الاغتراب والمهجر...
والله ولي التوفيق
اللجنة التحضيريّة ل(المجلس الاعلى للدفاع عن حقوق اللاجئين)
11-2-2021

شارك