القائمة الرئيسية

تقرير الأمم المتحدة: 12 مليون سوري يعانون انعدام الأمن الغذائي

14-02-2021, 00:12 تقرير الأمم المتحدة عن الأمن الغذائي في سوريا
موقع إضاءات الإخباري

 

 

تقرير الأمم المتحدة: 12 مليون سوري يعانون انعدام الأمن الغذائي

سوريا

تزايد عدد السوريين الذين بات انعدام الأمن الغذائي يتهددهم، وفق تقرير تابع للأمم المتحدة.

حيث أكد التقرير الأممي أن أعداد السوريين الذين يواجهون الجوع ارتفع أكثر من 3 ملايين شخص مقارنة بالعام الماضي.

هذا وقد أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة السبت أنّ 12.4 مليون شخص في سوريا التي مزقتها الحرب يكافحون للعثور على ما يكفيهم من الطعام، في زيادة كبيرة وصفتها بأنها "مقلقة".

 

وقال البرنامج إن الرقم يعني أن "60 بالمئة من السكان السوريين يعانون الآن انعدام الأمن الغذائي"، بناءً على نتائج تقييم وطني في أواخر عام 2020.

ويمثل ذلك زيادة حادة من 9.3 ملايين شخص كانوا يعانون انعدام الأمن الغذائي في أيار/ مايو من العام الماضي.

وأفادت المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي جيسيكا لوسون وكالة فرانس برس أنّ "المزيد من السوريين ينزلقون الى براثن الجوع والفقر وانعدام الأمن الغذائي أكثر من أي وقت مضى". وتابعت "من المثير للقلق أن الوجبة الأساسية أصبحت الآن بعيدة عن متناول غالبية العائلات".

هذا وقد دمرت الحرب الكونية على  سورية والمستمرة منذ ما يقرب من عشر سنوات الاقتصاد وزادت التضخم في جميع أنحاء البلاد.

وقال برنامج الأغذية العالمي إنه في مطلع عام 2021، كانت أسعار المواد الغذائية في جميع أنحاء البلاد أعلى 33 مرة من متوسط خمس سنوات قبل الحرب.

هذا وقد تسببت الأزمة المالية في لبنان المجاور بتباطؤ تدفق الدولار إلى الداخل السوري كما أدت عمليات الإغلاق لوقف انتشار جائحة كوفيد-19 إلى زيادة المشكلات الاقتصادية.

وقالت لوسون إنّ "الوضع الاقتصادي في سوريا يتسبب بضغوط هائلة على العائلات التي لم يبق لها شيء بعد سنوات من الصراع ويعتمد الكثير منها بشكل كامل على المساعدات الإنسانية للبقاء على قيد الحياة".

 

وكانت الأمم المتحدة قد حذرت سابقا ومن خلال وكالات الإغاثة (26 حزيران/يونيو 2020) من أن سوريا تواجه أزمة غذاء غير مسبوقة، حيث يفتقر أكثر من 9٫3 مليون شخص إلى الغذاء الكافي في وقت قد يتسارع فيه تفشي فيروس كورونا بالبلاد رغم أنه يبدو تحت السيطرة .

 

وقد ذكرت جنيف إن عدد الأشخاص الذين يفتقرون إلى المواد الغذائية الأساسية ارتفع بواقع 1٫4 مليون في غضون الأشهر الستة المنصرمة.

 

كانت قد  ذكرت إليزابيث بايرز المتحدثة باسم البرنامج بسنة 2020  أن أسعار السلعة الغذائية ارتفعت بأكثر من 200 بالمئة في أقل من عام بسبب الانهيار الاقتصادي في لبنان المجاور، وإجراءات العزل العام التي فرضتها سوريا لاحتواء مرض كوفيد-19.

وقالت أكجمال ماجتيموفا ممثلة منظمة الصحة العالمية في سوريا في إفادة صحفية منفصلة إنه  وبعد تسع سنوات من الصراع المسلح يعيشةأكثر من 90 بالمئة من سكان سوريا تحت خط الفقر و البالغ دولارين في اليوم بينما تتزايد الاحتياجات الإنسانية.

 

وأضافت أن أقل من نصف المستشفيات العامة في سوريا لا زال يعمل بينما فر نصف العاملين في المجال الطبي منذ بدء الحرب ويواجه الباقون "تهديدات دائمة بالخطف والقتل" 

 

 

شارك