القائمة الرئيسية

السرب.. فيلم لأحمد السقا يوثق بطولة الجيش المصري: بالقبض على الإرهابي هشام عشماوي في درنة ،تعرفوا اليه

15-02-2021, 02:44 فيلم السرب يحكي قصة الجيش المصري والإرهاب في ليبيا
إضاءات

 

 

السرب.. فيلم لأحمد السقا  يوثق بطولة الجيش المصري: بالقبض على الإرهابي هشام عشماوي ومكافحة الإرهاب في درنة

 

فن /مصر

لقي برومو فيلم "السرب" تفاعلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي بعد دقائق من نشره على صفحة تامر مرسي منتج الفيلم.

وفيلم السرب يتناول ملحمة الجيش المصري في مطاردة الإرهابي هشام عشماوي في مدينة درنة الليبية.

فيلم "السرب" يتناول الضربة الجوية التى نفذها الجيش فى ليبيا ضد داعش، وصور "السقا" عددًا من المشاهد في طريق الإسكندرية الصحراوي، ويشارك في بطولة العمل كل من: آسر ياسين ومحمود عبد المغني وعمرو عبد الجليل.

ونشر مرسي عبر صفحته يقول: "عملنا الاختيار وخافوا منه قمنا عاملين السِّرب وهيخافوا منه، رئيس مصر وعد بالقصاص فأوفى، السرب قريبًا في دور العرض."

وتابع: "هدية المتحدة للشعب المصري، المجد للشهداء.. رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه" مصحوبا ببرومو فيلم السرب."

وحصد البرمو التشوقي للفيلم، آلاف المشاهدات بعد أقل من نص ساعة من بث الفنان أحمد السقا بطل الفيلم، البرومو التشويقي للفيلم من خلاله، كما حقق آلاف المشاهدات عبر صفحة تامر مرسي، ليتحول البرمو إلى تريند في مصر عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال وقت وجيز.

 

وتضمن البرومو"، في بدايته مقطعاً مصوراً للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في 15 فبراير 2015، يقول فيها : :شعب مصر العظيم، إن مصر تحتفظ لنفسها بحق الرد وبالأسلوب والتوقيت المناسب بالقصاص من هؤلاء القتلة".

 

وقامت شركة سينرجي بإنتاج فيلم "السرب" وهو من تأليف عمر عبد الحليم وإخراج أحمد نادر جلال، بطولة كل من: أحمد السقا والفنانة هند صبري، والنجمة منى زكى، ودياب، وكريم فهمي، وآسر ياسين، وانضم شريف منير، ومحمود عبد المغني مؤخرًا لقائمة ضيوف شرف الفيلم.

الإرهابي هشام عشماوي عند سقوطه بيد الجيش المصري بدرنه /ليبيا
الإرهابي هشام عشماوي عند سقوطه بيد الجيش المصري 

 

 

لماذا 15 فبراير 2015

في 15 فبراير بثّ تنظيم داعش الإرهابي فيديو لعملية ذبح المصريين الأقباط المختطفين. وأظهرت الصور معاملة مشينة من عناصر التنظيم للأسرى، حيث ساقوهم واحداً واحداً. وأظهرت إحدى الصور تلون مياه البحر بلون الدم، في استعراض متوقع من التنظيم الدموي.

وفي اليوم التالي أعلنت القيادة العامة للجيش المصري في بيان أن "القوات المسلحة وجهت ضربة جوية ضد أهداف تابعة للتنظيم الإرهابي داعش." 

وجاءت غارات الجيش المصري بعد ساعات من نشر جماعة متشددة أعلنت مبايعتها لتنظيم داعش مقطع فيديو لقتل21 قبطيا ذبحا في ليبيا.

وتناول البرومو في بدايته كلمة للرئيس عبد الفتاح السيسى، والذى أصدر من خلالها أمر بتنفيذ عملية نوعية بقصف مواقع داعش بمدينة درنة في ليبيا، وظهر في البرومو، النجم أحمد السقا، وكلا من شريف منير وآسر ياسين وكريم فهمى وأحمد حاتم، ودياب، ومحمود عبد المغنى، وأظهرت المشاهد بطولات القوات الجوية في القصاص لشهداء مصر فى ليبيا.

 

من جانبه قال الناقد السينمائي طارق الشناوي، لسكاي نيوز عربية، إن إنتاج الدولة لعمل درامي يوثق بطولات الجيش المصري، ويعتبر توثيقاً تاريخيا رائعا ً للمرحلة الحالية، خاصة وأن الأحداث قريبة، ورأيناها جمعيا، خلال سنوات قليلة مضت.

وأضاف: "يجب أن نحيي الشركة المتحدة وتامر مرسي على هذا العمل الرائع، والتأكيد على أن الدولة بتاخد الحق، وأن مصر قادرة على إنها تسترد حقوقها، والضربة كانت قوية جداً ضد الإرهابيين، ومن هنا أوجه التحية العظيمة للجيش المصري أن جعلنا نرى الوثيقة لتدعيم الفن وتوثيقه."
 

هشام عشماوي عند سقوطه بيد الجيش المصري بدرنه /ليبيا
هشام عشماوي عند سقوطه بيد الجيش المصري في درنة 

 

 

مواضيع ذات صلة /الشهيد المصري أحمد المنسي وقصته مع الإرهابي هشام عشماوي،للإطلاع إضغط هنا:

بعد مسلسل (الاختيار) ،المطرب مصطفى شوقي من (ملطشة القلوب)الى (ملطشة الجيش المصري)

 

 

من هو الإرهابي هشام عشماوي : 

يروي اسم هشام عشماوي قصة غريبة، تحول خلالها من ضابط كفء في سلاح الصاعقة إلى إرهابي خطير وواحد من أكثر المطلوبين أمنيا في مصر.

صاحب الـ39 عاما، الذي سقط الاثنين في قبضة الجيش الوطني الليبي بمدينة درنة، بات اسمه مقترنا بهجمات إرهابية كبرى شهدتها مصر، بدأت بمحاولة اغتيال وزير الداخلية السابق محمد إبراهيم في سبتمبر 2013.

تخرج عشماوي في الكلية الحربية المصرية عام 2000، وأصبح ضابط صاعقة يشهد له بالكفاءة والالتزام بشهادة رؤسائه، وحصل على تدريب في الولايات المتحدة.

لكن مع التزامه الديني، سرعان ما تحول عشماوي إلى التشدد، وللمفارقة فإن سيناء التي كانت المحطة الأطول في خدمته كضابط هي نفسها التي تشرب منها أفكار التشدد والإرهاب، بوصفها معقل تنظيم "أنصار بيت المقدس".
 

من هو الإرهابي هشام عشماوي
بطاقة الإرهابي هشام عشماوي (ضابط سابق في الجيش المصري)

 

عشماوي ضابط سابق في الجيش المصري:

وكان عام 2010 نقطة التحول في حياة الضابط السابق، حيث أصيب بالاكتئاب بعد وفاة والده وبات غير قادر على ممارسة عمله، حتى تم فصله من الجيش عام 2012 حسبما قالت زوجته لوسائل إعلام مصرية.

وبعد فض اعتصامي تنظيم الإخوان في القاهرة عام 2013، على خلفية عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي، قرر عشماوي الانضمام إلى "أنصار بيت المقدس" بعد أن أقنعه كبار قادة التنظيم.

وكانت العملية الأولى محاولة اغتيال وزير الداخلية، على إثر مشاركته اقتحمت قوات الأمن منزل عشماوي وحصلت على أدلة تثبت تورطه في العملية الفاشلة، والزي العسكري الذي كان يستخدمه.

وارتبط اسم عشماوي بعمليات كبيرة لاحقة، منها تفجير مقر مديرية أمن محافظة الدقهلية في مدينة المنصورة حيث قتل 14 شخصا، ثم مذبحة كمين الفرافرة بالصحراء الغربية في يوليو عام 2014 التي راح ضحيتها 28 عسكريا، وبعدها حكم عليه بالإعدام غيابيا.
 

هشام عشماوي عند سقوطه بيد الجيش المصري بدرنه /ليبيا
هشام عشماوي عند سقوطه بيد الجيش المصري 

 

 

هشام عشماوي والإرهابيين :

ووفقا لروايات مصرية، فإن عشماوي كان على اتصال دائم بمتشددين في ليبيا، معتمدا على خبرته في طرق السير في الصحراء، وأصبح قائدا لمجموعة إرهابية يتولى تدريبها بنفسه بين البلدين.

ومع مبايعة تنظيم "أنصار بيت المقدس" لـ"داعش" في نوفمبر 2014، انشق عشماوي عن الأولى وأسسس تنظيما مواليا للقاعدة في ليبيا سماه "المرابطون"، فأصدر "داعش" بيانا يبيح فيه إهدار دمه.

والعشماوي متهم في عدة عمليات إرهابية أخرى في مصر، أهمها استهداف الكتيبة 101 في العريش واغتيال النائب العام السابق هشام بركات عام 2015، واستهداف حافلات الأقباط في المنيا والهجوم على الأمن الوطني في طريق الواحات عام 2017.







شارك