القائمة الرئيسية

كتب الأستاذ حليم خاتون: هدوء السيد، وغضب اليمن..

17-02-2021, 18:35 الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله
موقع إضاءات الإخباري

كتب الأستاذ حليم خاتون: 

لا يشك اثنان أن موعد كلام السيد نصرالله، هو دائماً، موعدُ معرفةِ ما يجب البناء عليه في الآتي من الأيام.

أمس، كان السيد هادئاً إلى أبعد الحدود... هدوء أمّ الصبي في الداخل، وهدوء تثبيت قواعد الِاشتباك مع الكيان ....الضيعة بالمُستعمرة.... والمدن بالمدن، والعسكر بالعسكر.

في انتظار الوصول إلى شيء ما في الداخل اللبناني، أراد السيد الِاحتفاظ بنفس قواعد الِاشتباك مع الكيان...
موعد إلى.... حين.

يبدو أن الساحة اللبنانية، وتناحر اللاعبين بمصير الناس ومصير البلد، هو فعلاً أكثر تعباً وهمّاً على المقاومة، من عدو واضح المعالم وواضح الأبعاد والأهداف.

هل هو هدوء تهدئة اللعب وإعادة تذكير اللاعبين بأنهم باتوا يخرجون عن قواعد اللعبة، أم هو هدوء ما قبل العاصفة التي يستجلبها هؤلاء الحمقى، عندما يلعبون بمصير الوطن ومصير الناس؟

اتخذ السيد لهذه الذكرى شعار المقاومة والناس، علّ هؤلاء المستميتين على فتات ما بقي من مقدّرات الوطن، يحسبونها  جيداً، قبل التمادي أكثر، حيث لن تكون المقاومة إلّا إلى جانب الناس، ومصالح الناس.

في الداخل، تناول السيد بعض الجهلة، وذكر للمرة الأولى وجود دلائل لدى المقاومة، عن أفراد ومؤسسات يلعبون بالنار، مقابل مال يتدفق عليهم من أمريكا وبعض الخليج.

أمّا لماذا لم يذكرالسيد أسماء ما، فهو لمنع تفجير الساحة من قبل بعض من لهم شأن في أوساطهم، ولا يتريثون ولا يفكرون قبل اللعب بالنار.

في النهاية، ليس السيد من قال: إنّ الأميركيين أنفقوا عشرة مليارات دولار على هؤلاء الحمقى، 
لكنّ الإدارة الأمريكية هي التي فضحت عملاءها.

أن يتناول السيد مسألة التدويل والفصل السابع، دون تسمية البابا والكاردينال وأنور الخليل،
وغيرهم ممن يسعى إلى البحث عن التوازن في وجه الناس، ومصالح الناس، ومعهم المقاومة؛

وتحذير هؤلاء من الاستقواء بمن جاء في الثمانينيات ثم هرب تحت ضربات ثلة من المجاهدين حوّلوا  ليل الأطلسي الى جحيم، وجعلوا ريغان، بطل حرب النجوم في أمريكا، يُسرع في الخروج قبل أن تتساقط النجوم عن العلم الأمريكي، وعن صدور جنرالاته؛ 
أن يتناول السيد هذه المسألة بشكل سريع، هذافقط لوضع النقاط على الحروف، في بلد تزيد تعقيدات تركيبته الِاجتماعيةعلى منطق الوطن.

أن يتناول السيد زواريب ما يحصل في قضية المرفأ، وشركات التأمين، فهذا إشارة غير مباشرة إلى فساد القضاء.

الناس تعرف أنّ القضاء فاسد...
الناس تعرف أن السلطة بكل تفرعاتها وأشكالها فاسدة.

السيد يعرف أن الناس تعرف، ويرى بأم العين أن الناس ساكتة سكوت الموتى.

إنه نفس المحور، يمتد من اليمن إلى لبنان مروراً بكل الساحات.

أنصار الله لم يعبأوا بأمريكا، لأن شعب اليمن الحي لم يخذل مقاومته؛ هو معها... قريباً في مأرب.

ومن ثم ما بعد مأرب،
وما بعد ما بعد مأرب.

أما عندنا في لبنان، فيبدو أن الناس اعتادت الصمت فارضةً بذلك على قيادة المقاومة هدوءاً يجب أن تليه العاصفة يوما .

شارك