القائمة الرئيسية

كتب د.يوسف الحاضري: استبيان صهيوني بأموال سعودية..

18-02-2021, 20:05 د, يوسف الحاضري
موقع إضاءات الإخباري

 

كتب د.يوسف الحاضري:

 

تم الإتصال بي عبر رقمي الآخر MTN من رقم يبدأ ب(0021) اي من دولة خارجية فأجبت فإذا الصوت أنثوي رقيق ناعم فبدأت بالسلام ورديت ثم اخبرتني اسم مؤسستها (لم أعد اتذكرها) وانها مؤسسة متخصصة في الإستبيانات داخل الوطن العربي ثم سألتني عن مدى رغبتي بالأجابة على الاسئلة من عدمها فاجبت بالقبول .. فكانت الدراما التي استمرت 30 دقيقة كالتالي :-
- بدأت الاسئلة بأطروحات شخصية هل انت متزوج ودرجتك العلمية واين تعيش ومستوى دخلك والشبكات التلفونية التي تستخدمها فقلت في نفسي ربما الاستبيان خاص بشركة اتصالات يمنية MTN كون الاتصال وصل الى رقمي MTN والذي نادرا ما استخدمه .
- فجاة بدأت تدخل في السياسة والأوضاع في اليمن كيف الوضع الامني وكيف قبولكم بالشرعية وكيف قبولكم بالانتقالي ثم قالت وكيف قبولكم بالحوثي فقلت تقصدين انصار الله ، قالت نعم قلت استمري  في ذكر المسمى كما هو ولا تضعيه وفقا لأطروحات العربية والحدث فرحبت بالأمر.
عموما كانت الامور تسير طبيعي حتى وصلت الى خبث الطرح وصهيونيته حيث طرحت علي الاسئلة التالية :-
- مارأيك في استهداف انصار الله لمأرب؟ فأجبتها تقصدين تحريرها من المحتل ومرتزقة العدوان ، ارجو الاجابة بمناسب جدا او مناسب او غير مناسب او غير مناسب جدا ، فقلت مناسب جدا جدا جدا 
فأنتقلت الى السؤال الأخبث ( مارأيك بأستهداف طيران انصار الله للسعودية) فقلت مناسب جدا جدا ، فقالت مارأيك بأستهداف الحوثيين للمدنيين في عدن ؟ وهنا قلت لهم متى استهدفوا المدنيين في عدن وفي غير عدن حتى تضعوا هذا السؤال ؟ قالت نرجو الاجابة بمناسب او غير مناسب ، فضحكت بهستيرية قائلا لو اقول مناسب فهنا سأثبت لكم انهم بالفعل يستهدفون المدنيين ولو قلت غير مناسب فهذا ايضا يثبت انهم يستهدفون المدنيين ، فسألتها قائلا ، من وراء هذا الاستبيان اكيد الذي وضعه السعودية او امريكا ؟ قالت عفوا اخي خلاص بلاش هذا السؤال ، قلت واصلي ، قالت ما رأيك باستهداف انصار الله للمواقع العسكرية في عدن فقلت مناسب جدا جدا لأنها تتبع العدوان ولا تتبع اليمنيين ، فقالت ارجو ان تكون اجابتك مقتضبة بكلمة مناسب او غير مناسب ، قلت عفوا لا استطيع لأن اسئلتك خبيثة وليست سوية فالاجابات لابد ان تكون هكذا ، قالت مارأيك اذا في استهداف السعودية لمواقع عسكرية للحوثيين فقلت تقصدين انصار الله قالت نعم عفوا فقلت غير مناسب جدا ، فقالت لي مارأيك بالوضع الاقتصادي في اليمن ، فصرخت قائلا انتظري انتظري ، اين سؤالك عن استهداف السعودية للمدنيين ؟ معقول تسألين عن استهداف انصار الله لمدنيين في عدن وهم لم يستهدفوهم اطلاقا ولا تسألين عن استهداف السعودية للمدنيين في اليمن وهناك اكثر من 10 ألف جريمة استهداف بقنابل وصواريخ خلال 6 اعوام ، من وراء هذا الاستبيان وماذا تهدفون من وراءه ، هل تريدون ان تقولوا في دراستكم التي استملتم مبالغ طائلة من السعودية ان غالبية اليمنيين يرفضون استهداف الحوثيين للمدنيين وانهم يؤيدون استهداف التحالف للموقع العسكرية الحوثية وهذا خبث لانكم تتكلمون عن امر غير موجود في الواقع وتريدون ان تثبوه ، عفوا هذا استبيان وضع في تل ابيب ومول من الرياض ، فقاطعتني عفوا اخي نحن مؤسسة محترمة فلا تشكك في مصداقيتنا، قلت لها في البدء تفاعلت معك من منطلق اعطاء معلومة ولكن اسئلتكم توضح انها كما وصفتها .
قالت دعنا ننهي اخر سؤال لو سمحت ، قلت تفضلي ، قالت انت مسلم سني او شيعي قلت لها مافهمت سؤالك ، لا يوجد هذه التسميات في اليمن .. نحن مسلمون فقط ، قالت طيب كيف علاقتكم بالسنة ، قلت علاقتنا مع بعضنا البعض طيبة وايمانية وعميقة ومحبة  بدون تسمياتكم  تصنيفاتكم هذه ، فقالت شكرا اخي مع السلامة.

عموما ، ما أردت ان انقله للجميع ان يكونوا على مستوى عالي من الوعي في اطار حربهم الخبيثة وقياس الرأي وتوجيهه توجيها ذاتيا لا يعكس حقيقة الواقع يستخدمونه للتضليل على المجتمع الدولي وعلى عدد من الجهات هنا وهناك ويعرفون ايضا من بعض طرحهم للاسئلة حقيقة الشارع اليمني وعلى ضوءه يتحركون ويخططون ويشتغلون وهذه بالفعل سياسة الديمقراطيين الامريكيين .

#ديوسفالحاضري

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي إضاءات وإنما تعبّر عن رأي صاحبها حصراً
شارك