القائمة الرئيسية

عميل روسي سابق يكشف عن صور جديدة للجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين في دمشق

20-02-2021, 14:42 أيلي كوهين
موقع اضاءات الإخباري

كشفت موسكو تفاصيل جديدة حول الجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين، المعروف باسم «كامل أمين ثابت»، بينها صور نادرة له في أحد شوارع دمشق، و«تصادف» تجسسه وإعدامه مع وجود عميل لـجهاز الاستخبارات السوفياتي (كي. جي. بي) في العاصمة السورية ومغادرته إياها سنة إعدام كوهين في 1965.

يواصل كيان الاحتلال الاهتمام بملف كوهين ضمن الجهود التي تبذلها عائلته من أجل إعادة رفاته، علماً أن كل المعلومات التي حصلت عليها إسرائيل تشير إلى أن مكان دفنه بات غير معروف وبأن تغيرات طبيعية أدت إلى إخفائه.
هذا ونُسجت قصص كثيرة حول دور كوهين وكيفية الكشف عنه قبل إعدامه علناً. لكن قناة «روسيا اليوم» باللغة الإنجليزية، قدمت مسلسلاً تضمّن «وثائق سوفياتية» تعلن للمرة الأولى مفتاح القصة هو العثور على فيلم فيه صورة لشخص يسير في أحد شوارع دمشق، اتّضح أنه كوهين

وكوهين يعتبر من كبار العملاء  والجواسيس الصهاينة استطاع خدمة الاحتلال في سوريا وتقديم معلومات من مواقع حساسة داخل دمشق وأقام علاقات وثيقة مع نخبة المجتمع السياسي و‌العسكري، إلى أن تم اكتشاف أمره واعدامه في ساحة المرجة بدمشف

1965

 

شارك