القائمة الرئيسية

كتب الاستاذ حيدرة بهجت سليمان: سورية الأسد .. والممغوصون

23-02-2021, 12:10 الكاتب حيدرة بهجت سليمان
موقع إضاءات الإخباري

‎كتب الاستاذ حيدرة بهجت سليمان:

 

‎     -  مُصْطلحٌ سياسيٌ يُصِيبُ أعداءَ بلاد الشام بِ المَغْص ، ومعهم زواحِفُهُم وغِرْبانُهُم ومُرْتَزِقَتُهُم ..

    -  وهؤلاء المَمْغوصونٓ ، لا يُزْعِجهم بِشيٍء ، أنْ تجري تَسْمِيَة ُ بلاد الحجاز ونجد وموئل الرسول العربيّ الأعظم " محمد بن عبدالله " ، بل والكعبة الشريفة ، بإسْمٍ عائلة اغتصبَتْ تلك الدّيار ، منذ مئة سنة ، وأطلقت عليها ، رسمياً ، اسْمَ جَدّها " سعود " ..

‎     - كما لا يُزعج هؤلاء المَمْغوصين ، أنْ تُسَمَّى قطعة ٌ غالية ٌ من جنوب بلاد الشام ، ويُطْلَق عليها رسميا ً أيضاً ، اسْمُ عائلة أميرِها أومَلِكِها ..
‎    مع التذكير ، بِأنّ الرسولَ العربيّ نَفْسَهُ ، لم يُطْلِقْ اسْمَ عائلته ، لا على بلاد الحجاز ونجد ، ولا على غيرها .

‎     -  رغم أنّ مصطلح " سورية الأسد " ليس اسْماً رسميا ً لِ سورية - كأولئك - .. بل هو مُصْطلحٌ سياسيٌ ومفهومٌ مَجازِيٌ ، يَرْمُزُ إلى نهجٍ سياسيٍ مُعَيَّن ، في مَرْحَلةٍ زمنيّة مُحَدّدة . . فَيُقال " مصر عبد الناصر " و " تونس بورقيبة " و " جزائر بومدين ، و " فرنسا الديغولية " الخ الخ .

‎     -  و مع أن  " سورية الأسد " ليست إسْماً رسمياً ، بل  مصطلح سياسي و مفهوم مجازي و كِنَايَة ٌ عن " سورية الوطنية القومية العلمانية المَدَنيّة المُقاوِمة المُمانِعة " وتعبيرٌ عن النّهج الساسي والاستراتيجي ، الذي انـتَهَجَتْه الجمهورية العربية السورية ، منذ عام " 1970 " حتى اليوم ، وفي قادم الأيّام ...
‎    فإن هذا المصطلح يثير حفيظة جميع أعداء سورية في الداخل والخارج..
‎    وهو في الوقت نفسه  ، مصطلح يبعث الفخر والعزة والشموخ والكبرياء في نفوس جميع شرفاء سورية والعرب والعالم .

‎      -  ومَنْ لا يُعْجِبْهُ ذلك ، فَلَيْسَ أمامه ، إلاّ أنْ " يَخْبِط َ رأسَه بالحائط 

شارك