القائمة الرئيسية

عادل سمارة /هزيمة العدوان من صنعاء إلى باريس..هزيمة العدوان واختلاف النتائج

21-03-2021, 17:10 د.عادل سمارة
موقع إضاءات الإخباري

 

 

 

تمر هذه الأيام الذكرى 150 لثورة العمال في باريس/كميونة باريس كأول ثورة عمالية في التاريخ.

كانت الكميونة نتيجة لهزيمة فرنسا في حربها ضد بروسيا/لاحقا المانيا حيث هُزم الجيش الفرنسي وتم أسر امبراطور فرنسا نابليون الثالث وتنازلت فرنسا عن مناطق الألزاس واللورين لألمانيا ودفعت تعويضات. .

ما أركز عليه هنا هو: العدوان والهزيمة. هنا التشابه مع عدوان السعودية والإمارات ضد اليمن، عدوان لخدمة الإمبريالية والصهيونية تماماً أي ان هذين النظامين هما في خدمة الآخر/العدو.

وها هما يُهزمان، وقد نفاجىء بأن اليمن سوف يستعيد ليس فقط وحدته بل أراضيه المحتلة من السعودية’ جيزان وعسير ونجران، ونتمنى أن يأتي وقتا تواصل اليمن طريقها إلى كل الجزيرة العربية، بل يجب ما أمكن. هنا المشترك: فرنسا تعتدي وتُهزم وأنظمة السعودية والإمارات تعتدي تُهزم.

أما الفارق فإن نتيجة هزيمة فرنسا كان وثوب الكميونة التي انتصرت ومن ثم هُزمت. لكن في حالة اليمن، اليمن جرى العدوان ضده ولكنه ينتصر بشكل اسطوري.

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي إضاءات وإنما تعبّر عن رأي صاحبها حصراً
شارك