القائمة الرئيسية

كت م. زياد ابو الرجا:  سورية التاريخية التي نعرفها بلاد الشام ودورها في الحضارة العالمية.

27-03-2021, 14:20 تمثال سيبلس
موقع إضاءات الإخباري

 

عندما كانت الجيوش الفينيقية تتقدم نحو روما عام 204 قبل الميلاد لحسم المعركة على الارض الايطالية قامت الامبراطورية الرومانية بتحصين نفسها باستيراد الالهة السورية -الام الكبرى سيبيل- وهي حجر مقدس اسود نقلوه الى عاصمتهم روما في احتفال تاريخي مشهود ودخلت (سيبيل) روما تحت اسم -ماجنا- ماتراي الام الكبرى وكان ذلك بناءا على نبوءة احدى العرافات وقالت ان نصر روما يتحقق بوجود الام الكبرى بينهم فقام مجلس الشيوخ في احتفال رسمي وشعبي كبير بوضع (سيبيل) فوق قمة البانتين حيث معبد النصر وبعد ذلك باقل من عامين خرج هنيبعل من ايطاليا فبنى الرومان لسيبيل معبدا خاصا وانتشرت عبادتها مع حبيبها اتيس في جميع انحاء البلاد مع مطلع العصر الامبراطوري وقد لمس الرومان بركة الام الكبرى منذ العام الاول لاقامتها بينهم، اذ فاضت مواسم ذلك العام بخيرات لم تشهد لها البلاد مثيلا، اما القائد القرطاجي المتراجع فقد وقف على الشاطئ الايطالي قبل صعوده على اخر سفينة مغادرة ليلقي نظرة اخيرة على الارض التي كانت مسرحا لاحلامه وهو لا يدري ان روما العظيمة التي دحرت المد الشرقي العسكري قد فتحت ابوابها لغزو شرقي من نوع اخر غزو ديني اكتسبها دون قتال ابتداءا بالام الكبرى سيبيل وابنها وحبيبها اتيس القتيل.
بعد ظهور المسيح والمسيحية توجت سوريا انتصارها العظيم الثاني مجسدة انتصار الشرق الساحق على الغرب على يد الام الشامية الكبرى مريم العذراء وابنها يسوع الصليب بعد مئات من السنين.
الانتصار التاريخي الثالث عندما اصبحت دمشق عاصمة الامويين واعطت الاسلام هويته السمحاء امتدت الامبراطورية العربية الى الصين شرقا والاندلس غربا
وعندما صارت بغداد عاصمة الخلافة بدات الخلافة بالتفسخ والانحطاط.
    ستبقى بلاد الشام وعاصمتها دمشق هي الامل العروبي الذي يحفظ لهذه الامة هويتها ومستقبلها وليس الراجعون الى الخلف ومستمرئي ومحبي تحكم الاجنبي الطوراني والسلجوقي والغوراني والتطبيعي. 
  نعم سوريا التاريخية الشام هي امل الامة وسيبقى جامعها الاموي المحفز لكل الاجيال لوحدة هذه الامة وانعتاقها من الفكر المشوه والعل المعطون والطامع الاجنبي .
لن تتكلم هذه الارض بغير اللغة العربية.


 

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي إضاءات وإنما تعبّر عن رأي صاحبها حصراً
شارك