القائمة الرئيسية

بالفيديو وزير الخارجية السعودي: التطبيع مع " إسرائيل" سيعود بـفائدة هائلة على المنطقة

03-04-2021, 01:20 وزير الخارجية السعودي
موقع اضاءات الاخباري

 

 

وزير الخارجية السعودي: التطبيع مع إسرائيل سيعود بـ"فائدة هائلة" على المنطقة

الرياض 

قال وزير الخارجية السعودي إن تطبيع العلاقات مع إسرائيل سيعود بـ"فائدة هائلة" على المنطقة، لكنه اعتبر أن إبرام اتفاق مماثل مع المملكة يعتمد على التقدم في مسار السلام الإسرائيلي الفلسطيني.

وصرح وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان  أن أي اتفاق مع المملكة "يعتمد بشكل كبير على التقدم في عملية السلام".

وأضاف خلال مقابلة مع شبكة "سي إن إن" الأمريكية "أعتقد أن تطبيع وضعيّة إسرائيل في المنطقة سيحقق فائدة هائلة للمنطقة ككل".

وتابع أن التطبيع "سيكون مفيدا للغاية اقتصاديا ولكن أيضا اجتماعيا ومن منظور أمني".

هذا وذكرت  مواقع اعلام اوروبية أن السعودية تؤكد باستمرار سياستها التي تتبناها منذ سنوات والتي تربط تطبيع العلاقات مع إسرائيل بتسوية نزاعها مع الفلسطينيين. لكن القلق المتبادل إزاء إيران بين إسرائيل ودول الخليج العربية قارب فيما بينها، وتعمل الرياض بهدوء على بناء علاقات مع الكيان الإسرائيلي منذ سنوات.

وأفادت تقارير في تشرين الثاني/نوفمبر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو عقد محادثات سرية في السعودية، ما أثار تخمينات حول التجهيز لتطبيع العلاقات مع المملكة. لكن نفت الرياض حينها حدوث الاجتماع.

 

هذا وقد  قال وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، رداً على سؤال لمذيعة CNN، بيكي أندرسون حول إعادة التفاوض بشأن خطة العمل الشاملة المشتركة مع إيران ومشاركة بلاده في تلك المناقشات إنه "من المنطقي تمامًا أن نكون السعودية جزءًا من المحادثات وجزءًا من الحوار."

ورد وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، على سؤال لمذيعة CNN، بيكي أندرسون، عن عدم معاقبة الإدارة الأمريكية لولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، فيما يتعلق بقضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي، قائلاً إن العلاقة بين المملكة والولايات المتحدة "متينة وتعكس علاقة تاريخية قوية عبرت العديد من الإدارات".

 

هذا و رد وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، على سؤال لمذيعة CNN، بيكي أندرسون حول مدى دعم إيران للحوثيين، قائلاً إن دعم طهران "الواسع للحوثيين أدى حتى الآن إلى إطلاق أكثر من 400 طائرة بدون طيار عبر الحدود، وضرب أهدافًا، مثل مستودعات الوقود والمطارات وأهداف مدنية أخرى."

وقال الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله آل سعود، وزير الخارجية السعودي إنه لا يوجد حصار على الحديدة وأن السفن الـ4 التي سمح لها مؤخراً بالرسو في الحديدة تأخرت في الدخول بسبب "عدم التزام الحوثييون باتفاق ستوكهولم"، مؤكداً أن "من الأهمية بمكان أن نجد طريقة عمل بين الحوثيين والحكومة اليمنية تضمن استمرار دخول ناقلات الوقود هذه واستخدام عائدات ناقلات الوقود هذه على النحو الذي اتفق عليه .

شارك