القائمة الرئيسية

كتب الأستاذ يوسف جابر: ممنوع نعي لبنان سياسيا واقتصاديا ويمنع انتشاله من الغرق..

08-04-2021, 02:26 الكاتب يوسف جابر
موقع إضاءات الإخباري

كتب الأستاذ يوسف_جابر:
 

عقبة تشكيل الحكومة اللبنانية برئاسة الرئيس سعد الحريري ربما تطول لحين وقت الإنتخابات النيابية أو تقصر باتفاق دولي لبناني في انتخابات مبكرة وإعادة النظر بتعديل أو تطوير إتفاق الطائف بعنوان مجلس تأسيسي جديد, والاختلاف على الإسم ليحفظ مكانة وهيبة المملكة العربية السعودية ويعيد للبنان الثقة بمؤسساته بإزاحة الطبقة الحاكمة التي أوصلت الوطن للإنهيار الإقتصادي والمالي.

الوفود الرسمية العربية والدولية تتسارع بالمجيء الى لبنان وعقد لقاءات واجتماعات مع القيادات السياسية لترتيب تشكيل الحكومة التي من شأنها اعداد قانون انتخابي يحفظ مكانة التيارات السياسية المتعددة الارتباطات , وحفظ دور سياسي لتلك الدول في القرار السياسي اللبناني مستقبلا نظرا لأهمية موقع لبنان الجغرافي والسياسي في ادارة ملفات المنطقة وتأثيرها على البعد الجيوسياسي والاقتصادي.

السباق الدولي الى لبنان سياسيا أولا: وقد بانت للجميع دوره المحوري في عملية السلام التي فشلت فشلا ذريعا طالما أنه هناك عدوا يحتل دولة عربية وعنينا احتلال فلسطين وأجزاء من لبنان وسورية.
واقتصاديا: لتلزيم بلوكات الغاز المكتشفة نظرا لكمياتها الهائلة التي تغطي نسبة عالية من احتياطات الغاز العالمي الموجودة في المياه الاقليمية اللبنانية بعد أن حصل لبنان على وثائق ملكيته لأهم البلوكات ومخزونها الفائض.

مجيء وزير خارجية مصر الى لبنان يحمل رسالة عربية بموافقة أميركا لتقريب وجهات النظر بين بعض الأطراف بتشكيل الحكومة والتنازل مسبقا عن بعض حقوقه النفطية في المياه الاقليمية , وكف يد المقاومة بعدم تمثيلها في الحكومة المقبلة كما تقليص عدد تمثيل التيار الوطني المتمثل بالنائب جبران باسيل وهذا يستبعده عن طموحه الرئاسي.
وهذا يعني استبعاد فريق ومكون لبناني أساسي من الحياة التنفيذية السياسية وهو مستبعد القبول به.

جاء كلام الرئيس ميشال عون اليوم في7/4/2021 بالاصرار على طرح فتح تحقيق جنائي بمال الدولة  وتهريب أرصدة المودعين الى الخارح , وهذا يفتح الباب على مصراعية بأن عقبات تشكيل الحكومة عميقة وكان ملفت  كلام الرئيس ميشال عون حينما ذكر "أنا الجنرال عون" يعني لا تراجع وسيكمل مشواره السياسي لينقذ الخزينة بفتح الملفات بإصراره على التحقيق الجنائي الكامل دون أي نقصان ليكتب التاريخ نجاح عهد الرئيس الجنرال ميشال عون.

اذن هل سيشكل الرئيس سعد الحريري الحكومة أم سيتراجع ويعتذر, ومن هو إسم الرئيس المقبل لتشكيل الحكومة في الكواليس , أسئلة تطرح , والجواب لا يملكه سياسيو لبنان لأن المطبخ خارجيا  ولبنان ليس لقمة سائغة.

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي إضاءات وإنما تعبّر عن رأي صاحبها حصراً
شارك