القائمة الرئيسية

كتب د. حسان الزين: رسالة الى السيد حسن نصر الله حفظه المولى القدير

12-04-2021, 00:11 حسان الزين

 الاقتصاد بالليرة..


السلام على أحباء الله في أرضه وسمائه 
السلام على  قائد المحرومين والقائد الكريم  
ومعز المؤمنين ومذل الكافرين ومحطم المنافقين وأمل المستضعفين .....
السلام على رأس الخير عند محبي آل محمد عربي اصيل سيد مقدام أسد ضرغام ...
تزحف الى اعداء الله ببأس اوليائه وتعطف على ابناء الفقراء برحمة الله الواسعة ...
السلام على من يقف امام اعتى الجبابرة بشجاعة 
العقول النيرة وسيوف الفرسان الثابتة 
ان المؤمنين الواعين يعتبرونكم قطب الرحى في معركة الاستعمار الكبرى والاقتصاد القاتل ورمح الايمان اللامع كبارق ثغر أمير المؤمنين عليه السلام 
سماحة السيد حسن نصر الله المحترم 
ان إستراتيجية العدو الأكبر والشر الاعمق  هو تركيع الشعوب في عالمنا واستعمارهم الاقتصادي والمالي  فلا ينظرون الى دينهم ولا الى مذهبهم ولا الى عرقهم ولا الى بشرتهم ولا أمكنتهم 
يتعاطون مع البشر بأنهم عبيدٌ لهم في خدمتهم ...
هذا النظام المالي والاقتصادي العالمي يستأثر بالبشر والحجر  يتقلب من مكان الى آخر فتراه في كل الدول ولكن باسماء مختلفة تلك الاوجه المقنعة بل المنافقة الخداعة تتلون بالوان الطيف وتتلبس بلباس الانسانية المخادعة ....
سيدنا الكريم..... فاعلم بأن كل موقف اقتصادي او مالي في يومنا الحاضر لكم يعادل عشرات بل مئات الصواريخ الدقيقة فعندما طرحتم وتبنيتم التبادل التجاري مع الجمهورية الاسلامية بالليرة اللبنانية فانه كان موقفا زلزالا لمن القى السمع وهو شهيد 
واعلم بأنكم تخطيتم الخطوط الحمراء الكبرى من  وجهة نظرهم لكن القيت سهما  من سهام الله الموفقة في قلب معادلات الاحتكار الدولاري ما بعد الحرب العالمية الثانية وصفقات كيسنجر الخبيثة ....ولكن سيدنا قائد الوعي الاقتصادي  كيف السبيل الى ذلك وكيف تحقيقه  .....؟
فدعونا كلبنانيين نطرح الاقتصاد بالليرة كمشروع نيابي يلزم الحكومة فيكون خير هذا المشروع كبيرا جدا على اللبنانين من كل الطوائف ....وهذا المشروع يتطلب نائبا واحدا ومن ثم يطرح على المجلس النيابي .....؟
سيدنا الكريم نحن نعلم بأن الامور معقدة في لبنان 
ولكن هناك مفاتيح إن شرعت ابوابها تهاوت الكثير من الاصنام الاقتصادية والمالية  والاحتكارية .....هذا المشروع الاقتصاد بالليرة لا بد له من صيغة قانونية حكومية او نيابية فبذلك يكون المجلس الزم حكومة الرئيس  حسان دياب المحترم التي تبحث عن صيغة لعملها او يبادر  هو بذلك .... ....؟
ويكون الرئيس بري الموقر رد على طلب الحكومة بمشروع واحد لا فيه تعديل الدستور ولا خرقا للقوانين وهكذا يصبح الحكي تركي لبنانيا بامتياز  ومساهما في ضرب الاقتصاد القاتل هذا  الكتاب الذي قرأه هو و السيد وليد جنبلاط جيدا ....
واعلم سيدنا الكريم وانت أخبر بأن الاقتصاد بالليرة 
يضرب المحتكرين القدماء والجدد ويوفر الفرص للشعب ويمنع حتى من داخل الاحزاب تشكيل محاور اقتصادية والهة جدد....ان الاقتصاد بالليرة 
سيكون من اهم المشاريع والاصلاحات التي ستنقذ البلاد والعباد والانسانية وسيكون له ترداد وتداعيات عالمية. ......ولعل اللحظة الاقليمية والمحلية موأتية لتسويق ذلك فالصين حاضرة وروسيا والهند وفنزويلا وحتى اوروبا قد تكون لها مصلحة وافريقيا ولعلها من اهم اللحظات التاريخية في عالمنا المعاصر ...
سماحة حجة الله السيد نصر الله حفظكم المولى من كل مكروه وأذى .. إن اغلب السياسيين لا قلب لهم ولا يعيرون للمحرومين وزنا فإن تكلموا تكلمون شططا وان نطقوا ينطقون لغطا وان حكموا فتلك 
مشيئة الله فلابد من حاكم جائر او عادل .
ولعل اسرائيل الطامحة لمركز اقتصادي من النيل الى الفرات يفرض على الجميع خلق اقتصادات مستقلة وبالعملة الوطنية والليرة اللبنانية واليمنية .
واعلم سيدنا الكريم بان الشعب ينتظر منكم الكثير الكثير مما يعلم ومما لايعلم فالامام المهدي عليه السلام يتفقد ابناءهم ويحيط  
بأخبارهم عن الامام المهدي(عليه السلام)
(إنّا يحيط علمُنا بأبنائكم ولا يعزبُ عنّا شيء من أخباركم)
إن شيعة آل محمد أمان لاهل الارض بافعالهم الانسانية المؤمنة  اليس ردع اسرائيل أفعى الشرور 
أمان لاهل الارض والسماء ....
حفظكم المولى وايدكم بنصره الكريم ......
 واقبل من مواطن لبناني ما وجب عليه قوله والزمه عقله لينطقه  فاستميحكم عذرا واستغفر الله لي ولكم ولسائر المؤمنين ربنا اغفر لنا وارحمنا وانت ارحم الراحمين ... دمتم برعاية الله وحفظه 
بقلم الدكتور حسان الزين\ البرازيل  
١٠/٤/٢٠٢١

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي إضاءات وإنما تعبّر عن رأي صاحبها حصراً
شارك