القائمة الرئيسية

توتر العلاقات /يديعوت أحرونوت : مجلس الوزراء الأمني ​​قلق من سباق واشنطن لإحياء الاتفاق النووي الإيراني بأي ثمن ....و استياء أميركي من الهجمات الإسرائيلية و التبجح بها

19-04-2021, 01:39 الإتفاق النووي الإيراني
موقع اضاءات الاخباري

 

فلسطين المحتلة 

عين على العدو 

مجلس الوزراء الأمني "الكابينيت" ​​قلق من 'سباق الولايات المتحدة لإحياء الاتفاق النووي الإيراني بأي ثمن'

ذكر موقع يديعوت أحرونوت أن مجلس الوزراء الأمني ​​قلق من 'سباق الولايات المتحدة لإحياء الاتفاق النووي الإيراني بأي ثمن' في الوقت الذي تتفاوض فيه طهران وواشنطن للانضمام إلى اتفاقية عام 2015 ،  هذا و يقول كبار المسؤولين إن "الأمريكيين يستسلمون أكثر مما يطلبه الإيرانيون ، وهم يسمعون مخاوفنا ، لكن السؤال هو ما إذا كانوا يستمعون"

هذا وبحسب اعلام العدو ،وفي ختام اجتماع لمجلس الوزراء الأمني مساء الأحد ، قال مسؤولون إسرائيليون  ​​إن إسرائيل قلقة من أن الولايات المتحدة تتسابق لإحياء الاتفاق النووي الإيراني بأي ثمن ، حيث  اجتمع مجلس الوزراء للمرة الأولى منذ شهرين ، وتمحور جدول أعمال مجلس الوزراء بشكل أساسي حول إيران مع تصاعد التوترات بين الكيان الإسرائيلي  وطهران وسط تقارير عن خوض الجانبين  مواجهة بحرية سرية  و  تورط  إسرائيل المزعوم في انفجار منشأة في نطنز الأسبوع الماضي بحسب وصف يديعوت أحرونوت. 

واضاف الموقع أن :"  الوزراء  أعربوا عن قلقهم البالغ إزاء تفاوض إيران وإدارة بايدن على عودة الولايات المتحدة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة لعام 2015 (JCPOA) التي انسحب منها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في عام 2018."

وقال مسؤولون كبار : "إنه ليس الوضع الذي يريد الأمريكيون الصمود فيه. إنهم يستسلمون أكثر مما يطلبه الإيرانيون. هدفهم هو التسابق نحو اتفاق بأي ثمن."

"يعلم الإيرانيون أن الصفقة ستوقع بغض النظر عن أي شيء ، لذا فهم يبذلون قصارى جهدهم لتحقيق أقصى قدر من المكاسب. الأمريكيون يسمعون مخاوفنا ، لكن السؤال هو ما إذا كانوا يستمعون حتى. ليس من الواضح ما إذا كنا نتجه نحو تصعيد مع إيران ".

واشار موقع يديعوت أحرونوت  انه يوم الجمعة الماضي ، قال علي أكبر صالحي ، رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية ، إن إيران بدأت تخصيب اليورانيوم بنسبة 60٪ في مصنعها في نطنز ، وتنتج حوالي تسعة جرامات من اليورانيوم المخصب بنسبة 60٪ في الساعة. ووصف بايدن الخطوة يوم الجمعة بأنها "غير مفيدة" لكنه قال إنه سعيد بأن طهران لا تزال تجري محادثات غير مباشرة مع واشنطن بشأن استئناف البلدين الامتثال للاتفاق النووي. وقال بايدن للصحفيين في واشنطن خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا "نحن لا نؤيد ولا نعتقد أنه من المفيد على الإطلاق أن تقول إيران إنها ستتحرك للتخصيب بنسبة 60 في المائة".

 

هذا وقد أشار خبراء ومحللون عسكريون إسرائيليون إلى أن الهجمات الإسرائيلية ضد أهداف إيرانية ترمي إلى التأثير على المفاوضات بين واشنطن وطهران من أجل عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي. ورأوا أن نتنياهو يتعمد التصعيد الأمني مقابل إيران بهدف إظهار وجود حالة طوارئ أمنية في محاولة لإقناع أحزاب بالانضمام إلى حكومة برئاسته وتتعثر الخطوات لتشكيلها.

 

استياء أميركي من الهجمات الإسرائيلية ضد أهداف إيرانية و"التبجح" بها

وبنفس السياق نقلت إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، في الأيام الأخيرة، رسائل إلى الحكومة الإسرائيلية، عبّرت من خلالها عن استيائها من الهجمات الإسرائيلية ضد أهداف إيرانية، في موازاة بدء حوار غير مباشر بين واشنطن وطهران في فيينا، وفق ما افادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" .

 

وأضافت الصحيفة أن الإدارة الأميركية عبرت عن غضب، وخاصة حيال "التبجح" في إسرائيل في أعقاب الهجمات ضد إيران، وأشاروا إلى أن "هذا الأمر يحرجهم ومن شأنه المس بالمفاوضات مقابل طهران"، وفقا للصحيفة.

وتأتي هذه الرسائل الأميركية، فيما سيزور رئيس الموساد، يوسي كوهين، ورئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، مئير بن شبات، واشنطن في الأسابيع القريبة المقبلة، في إطار حوار إستراتيجي بين الجانبين مع مستشار الأمن القومي الأميركي، جاك ساليفان. 

شارك