القائمة الرئيسية

بيان بمناسبة الاستحقاق الدستوري التاريخي ودعما لترشّح السيد الرئيس بشار حافظ الأسد في الانتخابات الرئاسية المقررة في ٢٦ أيار ٢٠٢١

21-04-2021, 17:39
موقع اضاءات الاخباري

 

والسفينة السورية تقترب من بر الأمان ومرسى النصر العظيم بعد عشر سنوات عجاف من الحروب والعقوبات الجائرة والحصار الظالم لشعبنا الأبي. وإنطلاقا من واجبنا الأخلاقي والوطني تجاه ربّان هذه السفينة القائد الذي صمد، وإجلالا منا للجيش العربي السوري الأسطوري الذي ضحّى وانتصر، وإكراماً لشهدائنا وجرحانا الذين حفظوا بدمائهم الطاهرة وبطولاتهم الأسطورية كرامة سورية وعزتها:

 

نحن السوريين والقوميين العرب أعضاء منبر “سيوف العقل” الذي أسسه الراحل الكبير اللواء السفير الدكتور بهجت سليمان طيّب الله ثراه، الذي يضم العشرات من نخبة المفكرين والباحثين والإعلاميين والسياسيين والكتّاب السوريين والعرب، نجدد عهد الولاء والوفاء للسيد الرئيس الدكتور بشار حافظ الأسد لما يمثله من قيم وطنية وأخلاقية وإنسانية مكّنت سورية من تجاوز حرب ارهابية تكفيرية صهيو-وهابية قل نظيرها في التاريخ وأخطر محنة ومؤامرة في تاريخ سورية الحديث، وندعم ترشحه لولاية دستورية جديدة في انتخابات السادس والعشرين من أيار/مايو المقبل. 

 

أيها الأخوة شرفاء الوطن والأمة،

ليس غريبا على العديد من الفعاليات السياسية والثقافية والسياسية والشعبية العربية أن تسابق معظم السوريين في إعلان دعمها وتأييدها المطلق لترشح الدكتور بشار حافظ الأسد في هذه المرحلة المفصلية من تاريخ الوطن والأمة والمنازلة التي ستعيد تشكيل مراكز القوى وتوازناتها بناء على انتصار محور المقاومة التي تشكل سورية والرئيس الأسد عمادها الأساس. 

وهنا لا بد من التذكير أن أسد بلاد الشام الذي واجه بصلابة وحكمة منقطعتي النظير مشاريع الاستعمار والاستكبار الأمريكية والعثمانية والصهيونية المتجددة، وتصرّف طيلة رئاسته بروح وعقلية وقلب الأب والأخ الكبير مع السوريين الذي غُرر بهم فمنحهم أكثر من فرصة وعفو عام كي يعودوا إلى جادة الصواب تحت سقف الوطن، كما أكد حرصه على الحل السياسي للأزمة من خلال الإنخراط الجاد في مفاوضات جنيف وأستانة، رغم علمه بعدم جدية واستقلال قرار الطرف المقابل.

وبناء على هذه الإعتبارات وغيرها الكثير الكثير، فإننا في منبر “سيوف العقل” نعتبر المشاركة الفاعلة في هذا الاستحقاق الدستوري التاريخي الذي أصرت الدولة على إحقاقه في موعده رغم الضغوط والصعوبات والتهديدات، واجبا أخلاقيا ووطنيا مقدسا علينا وعلى كل مواطن شريف صمد وضحّى كي تصل سورية برّ الأمان وضفة النصر المؤزر الذي بات قاب قوسين أو أدنى بمشيئة الله  وبصمود السوريين الأسطوري. 

ومن هنا، نحن أعضاء منبر"سيوف العقل “ نعلن دعوتنا ونؤكد دعمنا وتأييدنا المطلق لترشّح الدكتور بشار حافظ الأسد في الاستحقاق الدستوري الكبير يوم 26 أيار/ مايو المقبل ، ونبصم بالدم مجددين لسيادته عهد الوفاء والولاء.

عاشت سورية حرة أبية مستقلة

عاش جيشنا العربي السوري العظيم

عاش شعبنا العربي السوري الصامد

وعاش "أسد بلاد الشام” 

القائد الدكتور بشار حافظ الأسد 

( سيوف العقل – دمشق – 21 نيسان /إبريل 2021 )

شارك