القائمة الرئيسية

شاهد /بعد رضوخ الشرطة الإسرائيلية لثورة الفلسطينين ...إزالة الحواجز من ساحة باب العامود وإضاءات ترصد أهم ردود الفعل إسرائيلياً وفلسطينياً

25-04-2021, 22:55 باب العامود/القدس المحتلة
موقع إضاءات الإخباري

 

 

فلسطين المحتلة 

 أمر مفوض الشرطة الإسرائيلية بإزالة الحواجز في ساحة باب العامود التي كانت السبب وراء الأحداث التي تشهدها القدس خلال الأيام الماضية.

هذا وقد تمكن الشبان المقدسيون مساء الأحد من إزالة السواتر الحديدية والمتاريس التي أغلق فيها جيش العدو الإسرائيلي باب العامود في القدس المحتلة.

مصادر فلسطينية  صرحت أن “الشباب المقدسي تجمعوا قبالة باب العامود وأجبروا جنود الاحتلال على إزالة السواتر الحديدية فيما تعالت الهتافات والتكبيرات”.

إضاءات إزالة الحواجز في باب العامود

هذا و بموقع إضاءات نرصد لكم أهم ردود الفعل : 

ردود فعل إسرائيلية: 

هذا وقد قوبل هذا القرار برفض بعض الجهات الإسرائيلية ، فقد علق عضو الكنيست إيتمار بن غفير قائلاً : " إن قرار مفتش الشرطة بإزالة الحواجز الحديدية عند باب العمود هو تراجع مخزي وانتهاك صارخ للسيادة "الإسرائيلية"، استسلمت الحكومة وشرطة القدس للعنف مساء اليوم وهذا سيكلفنا الكثير." 

بدوره قال مراسل قناة "كان" العبرية:

" ما حدث اليوم في باب العامود بعد إزالة الحواجز يشابه ما حدث مع البوابات الكهربائية ، و من خرج منتصرا من الأزمة الأخيرة في القدس هما حماس والعرب في القدس - وهذا يعد تأكيدا بأن "الفوضى" والعنف ضـد اليهود ومؤسسات الدولة "يؤتي ثماره".

ردود فعل فلسطينية : 

حركة الجهاد الإسلامي:

"حقق المقدسيين انجازا في مواجهة الاحتلال الغاصب بعد أن أجبرته انتفاضتهم على ازالة الحواجز في باب العامود" :

حيث أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الأحد أن إزالة الحواجز من باب العامود بالقدس المحتلة، يُثبت أن إرادة الحق أقوى من جبروت الباطل. وأوضحت الحركة في بيان لها أن “المقدسيين حققوا إنجازا في مواجهة الاحتلال الغاصب بعد أن أجبرته انتفاضتهم على إزالة الحواجز من منطقة باب العامود، أحد بوابات المسجد الأقصى المبارك”. وشددت الحركة على أن “هذا التراجع الصهيوني ما كان ليتم لولا إرادة الصمود والمواجهة وإصرار الشباب المقدسي على تحدي القرارات العسكرية والتصدي لها”. وقالت الحركة إن “هذا النموذج قادر على تحقيق الانتصارات وإن أمامنا جميعا واجبات لحماية الأقصى وفي مقدمها التصدي للاقتحامات الني يتعرض لها المسجد الأقصى ومواجهة تسريب الأملاك وإسقاط قرارات الهدم والضم في الشيخ جراح وغيره من أحياء القدس”.

 

حركة حماس:  "اقدام شرطة الاحتلال على إزالة حواجزها في باب العامود بعد ثورة الشباب المقدسي، نموذج على قدرة الفلسطيني على التحدي والصمود وفرض إرادته على المحتل. سيظل وحدة الموقف الميداني، واعتماد الفعل المقاوم على اختلاف اشكاله؛ ضمان للقدرة على الانجاز في القضايا الوطنية" 

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية: "  المقاومة اليوم أقوى مما كانت عليه، وشبعنا مصمم أن يستمر مهما كانت التضحيات، وهذا عهدنا وميثاقنا، ونحن أمام موجة جديدة في 28 رمضان بعد تهديد اقتحام القدس، وهو يوم مفصلي، ولن نستسلم ولن نتراجع، وهبة القدس يجب أن تتواصل. "

لجان المقاومة: "يضيف شباب القدس الثائر إنتصاراً جديدا في معركة الإرادة والصمود عبر التمسك بالمقاومة سبيلا لمواجهة عنجهية العدو الصهيوني وتأكيدا على إسلامية وعروبة وفلسطينية القدس المحتلة."

 

هذا والجدير بالذكر، أن انتفاضة عارمة ومواجهات شديدة تشهدها مدينة القدس المحتلة ومحيط المسجد الأقصى، بسبب ممارسات العدو في القدس كان ابرزها قطع اسلاك الكهرباء عن مكبرات الصوت في المسجد الاقصى، والاعتداء على الشبان المقدسين واعتقالهم، بالاضافة الى ممارسات المستوطنين الصهاينة الذين يقتحمون المسجد الاقصى بحماية العدو.

وتصاعدت التوترات بعد الأحداث التي وقعت في الأيام الأخيرة بين يهود وفلسطينيين في القدس الشرقية، واندلعت مواجهات بين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية مساء الجمعة عند خروج المصلين من حرم المسجد الأقصى.

وسجلت مواجهات مماثلة في مناطق أخرى من القدس الشرقية وفي معبر قلنديا الرابط بين إسرائيل والضفة الغربية المحتلة وفي بيت لحم، وأجرت الشرطة الإسرائيلية عدة عمليات توقيف.

وبدأت الصدامات مساء الخميس بعد تظاهرة ليهود متشددين هتفوا خلالها "الموت للعرب" أمام باب العامود، أحد مداخل القدس الشرقية، وسار الفلسطينيون ردا عليها بتظاهرة احتجاجية في القدس الشرقية حصلت خلالها المواجهات مع الشرطة. وحاولت الشرطة منع الفلسطينيين، ما أدى إلى إصابة نحو 100 منهم ونحو 20 عنصر أمن.

 

إضاءات إزالة الحواجز في باب العامود

إضاءات إزالة الحواجز في باب العامود

إضاءات إزالة الحواجز في باب العامود

إضاءات إزالة الحواجز في باب العامود

 

شارك