القائمة الرئيسية

كتب م. حيان نيوف: هل نحن أما فوضى جديدة في العالم العربي 

29-04-2021, 02:57 م. حيان نيوف
موقع إضاءات الإخباري

كتب م. حيان نيوف:

 

▪️في استطلاع للرأي أجراه مركز "عرب باروميتر " الخاص باستطلاعات الرأي في العالم العربي ، حول الزعيم الأكثر شعبية في العالم العربي :

جاء أردوغان في المركز الأول ، وتلاه محمد بن سلمان ، ومن ثم المرشد الإيراني السيد علي الخامنئي ..

فمن هي مؤسسة "عرب باروميتر" ؟

وما هي خلفيات تسويقها لهكذا نتائج استطلاعية ملفقة وكاذبة ومضللة ؟

▪️عرب باروميتر هي مؤسسة تقدم نفسها على أنها مهتمة بالرأي العام العربي وتوجهاته ، من خلال إجراء استطلاعات للرأي كما تزعم ، تأسست عام 2006 قبل الربيع العربي ، وأجرت أكثر من 80 استطلاعا مشبوها من حيث تنظيمه ونتائجه ، وتتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها ، يديرها الدكتور مارك روبينز وهو أمريكي الجنسية ، ويقول أن دافعه هو حبه للعالم العربي ، ونقل الصورة الحقيقية للشارع العربي ، ومن اشهر العاملين فيها الدكتورة أماني جمال ، وهي أيضا أميركية الجنسية وولدت في الولايات المتحدة ، ودرست في جامعات برينستون وميتشيغان ، واختصت بالعلوم السياسية  ..

تمويل الباروميتر العربي : يأتي من جامعتي ( برينستون وميشيغان ) ، ومن هيئات لها ارتباط بالحكومة الأميركية مثل هيئة المعونة الأميركية، والوقف الوطني للديمقراطية، وكذلك مبادرة الشراكة الأميركية-الشرق أوسطية التابعة للخارجية الأميركية، وكذلك القسم العربي لهيئة الإذاعة البريطانية ضمن ممولين آخرين...

▪️ بالنظر الى نتائج الاستطلاع الأخير ووفق ما تم نشره من قبل "عرب باروميتر" فقد حصل اردوغان على أعلى نسبة تصويت في كل من الاردن ، وفلسطين المحتلة و الجزائر وتونس و المغرب ..

نستقرئ من ذلك أن هذه المؤسسة الاستطلاعية ، وبناء على خلفياتها وتمويلها وارتباطاتها ، تسعى لتحشيد في تلك الدول تمهيدا لأحداث قادمة يجري التحضير لها ، وأن لتركيا والاخونج دور قادم سيلعبونه في تلك الساحات ، وليس من العبث الزج باسم المرشد الأعلى للثورة الايرانية في هكذا استطلاع كنوع من استثارة الغرائز الطائفية ..

▪️ من المهم أيضا الاشارة إلى أن قناة الجزيرة القطرية كانت قد استقبلت "مارك روبينز" في حوار طويل على شاشتها الشهر الماضي ، وقدمته بطريقة استعراضية ، وأشادت بدور مؤسسته "عرب باروميتر" ..

▪️ ختاما : نعيد التذكير بما صرح به وزير الخارجية العماني السابق"يوسف بن علوي" عن أن الظروف مهيأة لقيام "ربيع عربي" ثاني أكثر تأثيرا من الربيع العربي المشؤوم السابق.... فهل نجح أردوغان في أقناع مشغليه الأمريكان والصهاينة أنه مازال صالحا للخدمة وتنفيذ ما فشل به سابقا ؟ تصريحات وزير الخارجية الأمريكي "بلينكن" التي ادلى بها اليوم توحي بذلك ، حيث أكد أن الاعتراف بالإبادة الجماعية للأرمن ليست الغاية منها تحميل تركيا مسؤولية ما جرى ، وأكد أيضا على أهمية العلاقة بين البلدين ، وطالب تركيا بعدم شراء اسلحة روسية جديدة ..!!

 

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي إضاءات وإنما تعبّر عن رأي صاحبها حصراً
شارك