القائمة الرئيسية

يارا صالح نجم يتلألأ في فضاء الإعلام.

02-05-2021, 04:47 الإعلامية يارا صالح
موقع إضاءات الإخباري

تعودنا ان نتابع برنامج خيوط العنكبوت الذي تقدمه الإعلامية العربية السورية يارا صالح على شاشة الإخبارية السورية, البرنامج يتناول الكيان الصهيوني بالتحليل من حيث البنية و المآل الذي سيؤول اليه وفقاً للمعطيات و المتغيرات التي تتراكم لدى محور المقاومة.
تتميز الإعلامية يارا صالح بثقافتها الواسعة فهي راصد جيد للعدو الصهيوني و تتابع أدق التفاصيل التي تحدث في الكيان الصهيوني الدخيل على أرضنا الفلسطينية و ارتدادات ما يحصل على ديمومة كينونة الكيان و التي أزفت نُذر زواله بالظهور من خلال الإشارة للمتغيرات و بهذا فهي تغذي ثقافة المقاومة و تُقدم جرعات من الأمل تحفز المتلقي العربي على المزيد من المقاومة و تعطيه الأمل بأن هذا الكيان ليس قدراً حتمياً بل هو كيان عابر زائل كما قال محمود درويش في قصيدته " عابرون في زمان عابر"..

أيها المارون بين الكلمات العابرة

احملوا أسماءكم وانصرفوا

واسحبوا ساعاتكم من وقتنا وانصرفوا

واسرقوا ما شئتم من زرقة البحر ورمل الذاكرة

وخذوا ما شئتم من صور، كي تعرفوا

أنكم لن تعرفوا

كيف يبني حجر من أرضنا سقف السماء…

  الإعلامية السورية المقاومة و المبدعة" في زمن المقاومة و محورها تبرز أهمية و دور كافة عناصر و أدوات المواجهة ضد العدو الوجودي المتمثل بالكيان الصهيوني و الغرب الإمبريالي و الأنظمة الرجعية العربية. 
 يعتبر سلاح الإعلام أحد تلك الأسلحة الهامة جداً في التثقيف و التوجيه و صياغة الوعي الجمعي لجمهور المقاومة و هو سلاح نعتقد أنه ضعيف في مجمله في محور المقاومة مقارنة بالجانب العسكري الذي يحقق نجاحات أكبر و واضحة و مؤثرة يشكل  مباشر, لكن و مع الضعف الإعلامي لمحور المقاومة, تسطع علينا يارا بنورها القوي, نجمة سورية عروبية قومية كمحاورة مثقفة ومتمكنة من خلال نافذتها و برنامجها "خيوط العنكبوت" المتميز جداً بمواضيعه العميقة و المباشرة من قضايا أمتنا .
مواضيع يارا صالح متميزة دائماً و على نحو إستثنائي و تعالج قضايا المقاومة ضد الكيان الصهيوني العدو الرئيسي و الأساسي و الوجودي لأمتنا و أننا أمة واحدة و شعب واحد و أن فلسطين ليست قضية بحث و مفاوضات و بهذا برزت يارا كمثقفة كبيرة و مشتبكة و متقدمة جداً على العديد من الإعلاميين من محور المقاومة لأن الكثير من إعلاميي و محطات المقاومة مع الأسف منشغلين بتغطية مهزلة إنتخابات أوسلو و يتصرفون كأنهم جزء من جماعة سلطة عباس حين يتعلق الأمر بالشأن الفلسطيني و يقومون بالدعاية و الترويج له و إستضافة مساعديه أمثال الرجوب و المجدلاني ليمارسوا هذيانهم السياسي بلا رقيب.. . لهذا كله إرتأت "إضاءات" توجيه الضوء نحو أبطال إعلاميين مقاومين و مشتبكين أمثال يارا صالح و زملائها في الإخبارية و لبرنامجها المقاوم "خيوط العنكبوت". شكراً يارا و إلى مزيد من التألق.

شارك