القائمة الرئيسية

"ميركل وماكرون لبايدن: ارفع القيود عن تصدير اللقاحات"

08-05-2021, 22:22 ميركل وماكرون
موقع إضاءات الإخباري

 

إضاءات الإخباري:


فيما جددت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل رفضها لخطوة تعليق براءات اختراع اللقاحات التي اقترحها الرئيس الأمريكي جو بايدن، اشتركت هي والرئيس الفرنسي ماكرون في المطالبة بفتح السوق الأمريكي لتصدير اللقاحات ومكوناتها.

وكررت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل السبت (الثامن من مايو/ أيار 2021) معارضتها تعليق براءات الاختراع المتصلة بلقاحات فيروس كورونا، داعية الولايات المتحدة إلى فتح "السوق" للسماح بتصدير اللقاحات 


وقالت ميركل في مؤتمر صحفي: "آمل الآن، بعدما تلقي قسم كبير من الشعب الأمريكي اللقاح، أن نكون قادرين على (تأمين) تبادل حر للمكونات وأيضاً فتح سوق اللقاحات"، وأكدت أن "الاتحاد الأوروبي واظب على تصدير قسم كبير من إنتاجه في العالم، وينبغي أن يصبح ذلك القاعدة".
وفي ردها على اقتراح الرئيس الأمريكي جو بايدن تعليق براءات اختراع اللقاحات، قالت ميركل: "أوضحت مجدداً أننيلا أعتقد أن تعليق البراءات سيكون الحل لجعل اللقاحات متوافرة لأكبر عدد من الأفراد .. أعتقد أن الابتكار والتجديد لدى المؤسسات ضروريان، وبالنسبة لي هذا يشمل البراءات".
(ماكرون: أوروبا أكثر سخاءً من أمريكا)

من جانبه، دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون السبت الولايات المتحدة إلى رفع جميع القيود المفروضة على تصدير اللقاحات ومكونات اللقاحات المضادة لفيروس كورونا.
وقال ماكرون في مؤتمر صحفي في القمة الاجتماعية للاتحاد الأوروبي في بورتو بالبرتغال: "أدعو الولايات المتحدة بوضوح شديد إلى إنهاء حظر التصدير ليس فقط للقاحات ولكن لمكونات تلك اللقاحات التي تمنع الإنتاج"، مؤكداً على أن "المفتاح لإنتاج اللقاحات بشكل أسرع للبلدان الفقيرة هو إنتاج المزيد".
ولفت الرئيس الفرنسي إلى أن مختبر "كيورفاك" الألماني، الذي لم تتم الموافقة على لقاحه بعد ولكن يتوقع أن يلعب دوراً مهماً في حملات التطعيم الأوروبية، "يقول إنه لا يمكنه الإنتاج في أوروبا لأن المكونات عالقة في الولايات المتحدة".
وبعكس ميركل المعارضة لتعليق براءات اختراع اللقاحات، أعرب ماكرون عن انفتاحه على "تعليق محدود" وفق نموذج علاجات الإيدز، لكنه اعتبر أن هذا الأمر ليس الأكثر استعجالاً، وأشار إلى أن أوروبا أكثر سخاءً من الولايات المتحدة، لأنها صدّرت نصف الـ400 مليون جرعة المنتجة على أراضيها.
وأضاف ماكرون أن الأولوية ليست رفع براءات الاختراع، بمعنى عدم دفع رسوم للمختبرات الأمريكية التي ابتكرت لقاحات، ولكن إجراء عمليات نقل للتكنولوجيا لإنشاء مواقع إنتاج في البلدان الفقيرة، مشيراً خصوصا إلى السنغال والهند وجنوب أفريقيا، حيث سيتوجه قريباً لافتتاح مصنع أنشئ بمساعدة من الاتحاد الأوروبي.

المصدر وكالات

شارك