القائمة الرئيسية

بالفيديو /عسقلان: قتيلتان إسرائيليتان بصاروخين أصابا بنايتين مباشرة وتعزيزات عسكرية باتجاه حدود غزة وإستدعاء قوات الإحتياط

11-05-2021, 18:05 عسقلان
موقع إضاءات الإخباري

 

فلسطين المحتلة 

عسقلان

أصابت صواريخ أطلقت من قطاع غزة مبان في مدينة عسقلان، عند الساعة 14:45 من بعد ظهر اليوم، الثلاثاء، ما أسفر عن مقتل إسرائيليتين في بنايتين مختلفتين، بالإضافة إلى إصابتين خطيرتين، وفق ما أفادت خدمة الإسعاف الأولي "نجمة داود الحمراء".

وطالبت قيادة الجبهة الداخلية في الجيش الإسرائيلي سكان مدينة عسقلان بالبقاء في أماكن آمنة "حتى إشعار آخر".

وجاء ذلك بعد أن أصيبت 8 بنايات بشكل مباشر في مدينتي أسدود وعسقلان بجنوبي البلاد بمقذوفات أطلقت من قطاع غزة، بعد ظهر اليوم الثلاثاء.

 

كما تضررت مؤسسة تعليمية كانت خالية، بعدما أصابها مقذوف. وقالت مصادر أمنية إسرائيلية إن 40 مقذوفا أطلق من القطاع باتجاه أسدود وعسقلان و"غان يبنة" خلال دقائق، ووصفت ذلك بأنه توسيع لمدى المقذوفات.

 

وأعلنت كتائب القسام أنه "استهدفنا أسدود وعسقلان بـ137 صاروخا من العيار الثقيل خلال 5 دقائق في ضربة هي الأكبر من نوعها". وأضافت أنه "ما زال في جعبتنا الكثير".

وقالت سرايا القدس، الذراع العسكري للجهاد الإسلامي، إنه "نؤكد استمرار المعركة ولن نتوقف ما دام العدوان قائما في القدس وغزة والضفة".

وفي وقت سابق من اليوم، قرر رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، توسيع الغارات والقصف المدفعي في قطاع غزة من دون تقيّد بالوقت.

وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، هيداي زيلبرمان، أنه في ختام مداولات حول التصعيد العسكري مقابل الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، أوعز كوخافي بإرسال قوات إضافية من ألوية المشاة والمدرعات إلى فرقة غزة العسكرية.

 

كما تقرر تعليق تدريب عسكري خلال الأسبوع الحالي. وعُقدت في مقر وزارة الأمن الإسرائيلية في تل أبيب، مداولات على خلفية التصعيد العسكري بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة.

وشارك في المداولات رئيس حكومة الإحتلال ، بنيامين نتنياهو، ووزير الأمن، بيني غانتس، ورئيس أركان الجيش، أفيف كوخافي، ورئيس الشاباك، ناداف أرغمان، ورئيس مجلس الأمن القومي، مئير بن شبات.

وأوعز غانتس للجيش الإسرائيلي بمواصلة الهجمات في قطاع غزة، وأصدر تعليمات إلى قيادة الجبهة الداخلية بالاستعداد لحملة إعلامية لمواجهات "ادعاءات فلسطينية كاذبة"، على حد وصفه.

وصادق غانتس على طلب وزير الأمن الداخلي، أمير أوحانا، باستدعاء 8 سرايا احتياط في حرس الحدود من أجل تعزيز قوات الشرطة في القدس المحتلة. وصادق غانتس على أن يستدعي الجيش الإسرائيلي 5 آلاف من جنود قوات الاحتياط، لقيادة المنطقة الجنوبية وقيادة الجبهة الداخلية وشعبة العمليات، وذلك بهدف مواصلة التصعيد العسكري ضد قطاع غزة.

وخلال مداولات حول جهوزية جهاز الصحة الإسرائيلي للتعامل مع التصعيد العسكري، أصدر وزير الصحة، يولي إدلشتاين، تعليمات لمدير عام الوزارة، حيزي ليفي، بمواصلة الاستعداد لتصعيد محتمل. وقال إدلشتاين "علينا أن نكون مستعدين لكل ما يحدث في الجنوب وأبعد من ذلك، وملاءمة أنفسنا لأي تطور". وشن الطيران الحربي للاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء،

 

شارك