القائمة الرئيسية

ماكرون ينتحب على ضحايا الكيان بينما هو المكلف بشكيل حكومة فاسدي لبنان.

15-05-2021, 03:36 ماكرون وزوجته اليهودية وهو طفل بعمر أحفادها
موقع إضاءات الإخباري

ماكارون يعزي و ينتحب على ضحايا الكيان, حال ماكرون لا يختلف عن حال الصهيوني بايدن وبقية صهاينة الغرب الإستعماري, بانهيار الكيان في فلسطين ستنهار مجموعة العهر والنفاق الدولية التي صنعت الكيان وحمته وزودته بكل أسلحة الدمار الشامل لكي يحرس لها مصالحها في منطقتنا, ماكرون الذي زُوج من إحدى أفراد عائلة روتشيلد اليهودية الصهيونية ليصبح رئيساً مرؤوساً من قبل الصهاينة تحول وللعجب لمصلح ومنقذ لسياسي لبنان الفاسدين  ولنظامه السياسي الأفسد.

لم يتبق على ماكرون الآ النحيب وتقطيع الثياب حزنا على بعض قطعان المغتصبين في فلسطين , ماكرون هذا لا يستحق الآ الضرب بالنعال , نترك لكم ما قاله هذا الصعلوك الفرنسي لنتنياهو.

موقع إضاءات الإخباري

 

قدم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، تعازيه لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في ضحايا سقطوا نتيجة قذائف أطلقت من غزة، دون إدانة اعتداءات جيشه على القطاع.
وأفاد قصر الإليزيه، في بيان الجمعة، أن ماكرون قدم لنتنياهو خلال اتصال هاتفي، “تعازيه في ضحايا الهجوم المسلح الذي تبنته حماس وجماعات إرهابية أخرى، وأدانه بشدة مرة أخرى”.
والخميس، أعلنت خدمة الطوارئ الصحية “نجمة داود الحمراء”، ارتفاع عدد القتلى في إسرائيل منذ بدء التصعيد مع قطاع غزة الاثنين الماضي، إلى 8.
وأفاد بيان الإليزيه، بأن ماكرون جدد التزام فرنسا الراسخ بأمن إسرائيل و”حقها” في الدفاع عن النفس وفقا للقانون الدولي.
وأشار إلى أن ماكرون شدد على الضرورة الملحة للعودة إلى السلام، معربا لنتنياهو عن مخاوفه بشأن السكان المدنيين في قطاع غزة.
يجدر بالذكر أن ماكرون لم يستنكر الاعتداءات الإسرائيلية في اتصاله الهاتفي الخميس، مع نظيره الفلسطيني محمود عباس.
ومنذ 13 أبريل/ نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية جراء اعتداءات “وحشية” ترتكبها الشرطة الإسرائيلية ومستوطنون في القدس والمسجد الأقصى ومحيطه وحي “الشيخ جراح”، إثر مساع إسرائيلية لإخلاء 12 منزلا من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.
وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، ارتفع عدد ضحايا الغارات الإسرائيلية العنيفة المتواصلة على القطاع منذ مساء الاثنين، إلى 126 شهيدا، بينهم 31 طفلا و20 سيدة، إضافة إلى 950 إصابة.

شارك