القائمة الرئيسية

خطوة تمهيدية للتفاوض مع موسكو...خلفيات قرار بايدن بخصوص شركة النفط الأمريكية شرقي سوريا

31-05-2021, 21:42
موقع اضاءات الاخباري

أفادت وسائل إعلام كردية بأن قرار الرئيس الأمريكي جو بايدن الذي يقضي بعدم تمديد قرار الإعفاء من العقوبات الأمريكية بحق شركة النفط الأمريكية “دلتا كريسنت إنرجي” التي تنشط شمال شرقي سوريا، بمثابة خطوة تمهيدية للتفاوض مع روسيا على قناتين رئيسيتين لإدخال المساعدات إلى البلاد مقابل الانسحاب من حقول النفط.

 

ونقلت شبكة “كردستان 24” عن مصدرين مطلعين على العقد قولهما: “إن شركات نفط روسية متعاقدة بالفعل للعمل في سوريا، وتتطلع للانتقال إلى المنطقة التي كانت ستديرها شركة النفط الأمريكية (دلتا كريسنت إنرجي)”، حيث أكد مصدر من الشركة الأمريكية لـ”كردستان 24” تمديد ترخيص مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية في 29 من نيسان الماضي، حتى يوم 31 من أيار الحالي.

 

ولفت المصدر إلى أن الشركة لم تتلقَّ أي إشعار بالتوقف من قبل مكتب مراقبة الأصول الأجنبية أو وزارة الخارجية الأمريكية، معتبراً أنه يمكن تمديد الإعفاء لمدة شهر بهدف السماح بمراجعة سياسة الانتهاء في سوريا.

 

ونقلت الشبكة الكردية عن مصدر آخر في الشركة الأمريكية أن الشركة لديها عقود سارية في شمال شرقي سوريا، تغطي تجارة النفط والغاز والتسويق دولياً، وإعادة تطوير الحقول والتكرير، مضيفاً “لسنا على علم بأي عقود روسية حالية لوقف هذه الأنشطة”.

 

فيما أشارت مصادر من مدينة القامشلي إلى أنه، منذ تسعينيات القرن الماضي، تم التعاقد مع بعض الشركات الروسية للعمل في حقول النفط السورية بموجب اتفاقيات مع الدولة السورية، مشيرة إلى أن هذه العقود لم تنتهِ بعد وأن موسكو تتطلع للانتقال إلى حقول النفط في المنطقة، موضحة أنه “لا يمكن لشركة أمريكية العمل هناك لخطر المقاضاة، لأن إدارة بايدن لا تريد مواجهة موسكو أو مواجهة دعوى قضائية دولية” وفقاً لما نشرته الشبكة الكردية.

 

وفي وقت سابق، أفاد موقع “المونيتور” الأمريكي بأن إدارة بايدن قررت عدم تمديد الإعفاء من العقوبات الذي منحته إدارة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، في نيسان 2020، للشركة الأمريكية.

شارك