القائمة الرئيسية

كتب ابراهيم سكيكي: كلام السيد فعل فعله.

11-06-2021, 22:18 السيد حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله
موقع إضاءات الإخباري

كتب ابراهيم سكيكي:


أطلق سماحة السيد حسن نصر الله صرخة معبرة عن ألم الناس، في طوابير الذل، للحصول على البنزين، محذِّراً المتآمرين والمحتكرين والمقصرين، في تأمين هذه المادة من الجمهورية الاسلامية الايرانية، وبالليرة اللبنانية، وفجأة، وبسحر ساحر خمس بواخر تُفرغ حمولتها، بعد التعليمات الأمريكية، وذلك خوفاً من تنفيذ الوعد الصادق ...
فالعالم كله أصبح يعرف أن ما ينطق به السيد هو كلام شرف، وليس كلاماً إستهلاكياً ...
كما هو حاصل مع أيتام 14 آذار الذين انبروا، بطريقة سوقية وإستهلاكية وبكلام يخلو من الأدب والمهنية واحترام عقول الناس ... ليقولوا: نفط إيراني، وحزب إيراني حاكم لبنان، آمر ناهي وما شابه. 

من بعض هؤلاء المسترزقين الذين يطلقون أسبوعياً برنامجاً من خلف شاشة التلفاز، كالمُستعطي خلف إشارة السير. والذين ينتمون الى المحور المهزوم.
 
يا جماعة، اللعبة انتهت في المنطقة وهي تترسم من جديد، بالتفاهمات الدولية والإقليمية، انضبّوا، حجمكم كتير صغير، ومش مقروئين بالمعادلة؛ وبالمناسبة، من كانوا يصفقون لكم بدأنا نسمع صرخاتهم، فلماذا لا تطلبون النفط من أصحابكم حكّام الخليج، بلاد النفط الذي يعوم عليه الخليج؟ هل من أحد منكم يجرؤ أن يطلب مجردطلب؟ أم أنّ دوركم فقط للتطبيل والزّمر ... خافوا الله، فهذه الحفلات المهزلة انتهت؛ الناس يصرخون يريدون دوا، يريدون أكل يريدون محروقات لأعمالهم، والأهم يريدون العيش بكرامة... 
اللغة السوقية التي تستخدمونها بالتطاول على المقامات وعلى رئاسة الجمهورية أصبحت مستهلكة ومبتذلة لن تفيدكم ولم، ولن تحقق لكم إنجازاً ... 
سنراكم قريباً تضعون لاصقاً تحت الكمامة، وتعبئون البنزين الإيراني.

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي إضاءات وإنما تعبّر عن رأي صاحبها حصراً
شارك