القائمة الرئيسية

تل أبيب تحاول فتح صفحة جديدة في العلاقات مع الأردن...هذا ماقامت به

03-07-2021, 11:36
موقع اضاءات الاخباري

قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، إن حكومة نفتالي بينيت قد وافقت على طلب أردني بشراء كميات من المياه من بحيرة طبريا المحتلة، وهو طلب سبق أن رفضه رئيس الوزراء الأسبق بنيامين نتنياهو بحسب الصحيفة. 

فقد اعتبرت الصحيفة أن الصفقة، وعلى الرغم من طابعها التجاري، فإنها تحمل لفتة سياسية من قبل بينيت، "الذي يسعى إلى فتح صفحة جديدة في العلاقات مع الأردن، بعد أن شابها توتر شديد في فترة حكومة نتنياهو".

الصفقة التي جاءت بناء على طلب من الديوان الملكي الأردني تصل إلى ما يزيد على الـ 50 مليون متر مكعب للعام الواحد لفترة خمس سنوات، وذلك في ظل ضائقة المياه في المملكة. 

بحسب الصحيفة، فإن بينيت صادق على الطلب لعامي 2021، و2022، وقد وجّه أوامره إلى مجلس الأمن القومي بتدارس الطلبات لاحقاً، وفقاً للظروف التي ستنشأ في كل عام، فيما لم يصدر عن الجانب الأردني الرسمي أي تعليق أو تأكيد حتى الآن.  

من جانبها، ترى الصحيفة أن تدخلاً محتملاً ربما مارسته إدارة بايدن في هذا الموضوع، مشيرة لاحتمال تصرفها من وراء الكواليس لتشجيع إسرائيل على الاستجابة لطلب الأردن بهدف تحسين الأجواء.

وقد ارتفعت حدة التوتر في العلاقات بين الأردن وحكومة بنيامين نتنياهو خلال السنوات الماضية على وقع صفقة القرن، وخطة ضم الضفة الغربية والاعتداءات المستمرة على المسجد الأقصى. 

يشار إلى أن الأردن يحصل على 35 مليون متر مكعب سنوياً، بحسب اتفاقية وادي عربة، إلى جانب ما تم الاتفاق عليه في العام 2010 بخصوص شراء مياه بكمية 10 ملايين متر مكعب.

وبحيرة طبريا هي بحيرة عذبة المياه تقع بين منطقة الجليل في فلسطين وهضبة الجولان في سوريا، على الجزء الشمالي من مسار نهر الأردن. ويبلغ طول سواحلها نحو 53 كم وطولها 21 كم وعرضها 13 كم، وتبلغ مساحتها 166 كم2.

شارك