القائمة الرئيسية

الغارديان: دبي لاحقت معارضيها بالاستعانة بالبرنامج الإسرائيلي...

22-07-2021, 19:35
موقع اضاءات الاخباري

 

قالت صحيفة الغارديان البريطانية، إن أكثر من 400 شخص ظهرت أرقام هواتفهم المحمولة في المملكة المتحدة في قائمة مسربة من الأرقام التي حددتها الحكومات المتعاملة مع برامج شركة NSO هدفاً للمراقبة أو "الاختراق" بين عامي 2017 و2019 بينهم الشيخة لطيفة ابنة حاكم دبي، والناشطة الحقوقية الراحلة آلاء الصديق، وطليقة حاكم دبي الأميرة هيا، فيما كشفت بيانات جديدة أن الإمارات هي المسؤولة عن ملاحقة هذه الأرقام.

 

الصحيفة البريطانية قالت إن الإمارات هي واحدة من 40 دولة امتلكت الوصول إلى برامج التجسس التي أنتجتها شركة NSO لاختراق الهواتف المحمولة والسيطرة عليها سراً، كما يُعتقد أن إمارة دبي، التي يحكمها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، كانت أحد عملاء شركة NSO.

وأظهرت البيانات التي كُشف عنها للهواتف المستهدفة رقمَ هاتف الأميرة لطيفة بنت الشيخ محمد، التي فشلت محاولتها للهرب من دبي في عام 2018، ورقم هاتف زوجته السابقة الأميرة هيا بنت الحسين، التي فرت من البلاد وسافرت إلى المملكة المتحدة في عام 2019، والناشطة الحقوقية علاء الصديق التي قتلت في حادث سيارة في أوكسفوردشاير الشهر الماضي.

وكذلك الأمر فيما يتعلق بهواتف العديد من المقربين لكل من الأميرة هيا بنت الحسين والشيخة لطيفة، وهي قائمة تشمل في حالة الأميرة هيا أرقام هواتف معظمها في المملكة المتحدة.

 

في بيانات عديدة، قالت شركة NSO إن واقع ظهور رقم في القائمة المسربة لا يشير بأي حال إلى أن الرقم المذكور كان هدفاً للاختراق والمراقبة باستخدام برنامج "بيغاسوس".

 

 وتزعم الشركة أن "القائمة المسربة ليست قائمة بأهداف بيغاسوس أو أهداف محتملة للبرنامج. والأرقام الواردة لا تتعلق بمجموعة NSO على أي نحو".

إلا أن صحيفة The Guardian البريطانية التي تمكنت بالتعاون مع 17 مؤسسة إعلامية أخرى من الوصول إلى البيانات المسربة ضمن ما يُعرف بمشروع "بيغاسوس" يعتقدون أن القائمة تشير إلى أشخاص بارزين اختارتهم الحكومات التي استعانت بتقنيات شركة NSO. وتشمل قائمة أرقام الهواتف المسربة أشخاصاً من جميع أنحاء العالم أظهرت هواتفهم آثاراً لاختراقها عبر برنامج بيغاسوس التابع لشركة NSO، وفقاً لتحليل البيانات الخاصة بأجهزتهم المحمولة.

 

لم ترد دولة الإمارات وإمارة دبي أو السعودية على طلبات التعليق التي وجهت إليها. 

وقال تيل دنكل، المحامي الألماني الذي يمثل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لصحيفة Süddeutsche Zeitung الألمانية: "ينفي موكلنا نفياً قاطعاً المزاعم بأنه حاول (اختراق) هواتف الأشخاص المذكورين في استفساركم، أو أنه طلب من آخرين القيام بذلك". كما قال ممثلو الشيخ في وقت سابق إنه خشي أن تكون الأميرة لطيفة وقعت ضحيةً لعملية اختطاف وأنه أمر بـ"مهمة إنقاذ" لها.

 

من جهة أخرى، لطالما قالت شركة NSO إنها لا تملك حق الوصول إلى بيانات عملائها. وفي بيانات صدرت عبر محاميها، قالت الشركة إن الجهات القائمة على تسريبات "مشروع بيغاسوس" وضعت "افتراضات غير صحيحة" حول العملاء الذين استخدموا تكنولوجيا الشركة.

شارك