القائمة الرئيسية

كتب م. زياد ابو الرجا: عصابات ال N.G.O من الزهو الى الضياع.

11-09-2021, 12:50
موقع إضاءات الإخباري

كتب م. زياد ابو الرجا:


منذ ان وقعت فلسطين تحت الانتداب البريطاني بعد الحرب العالمية الاولى شرعت بريطانية باتخاذ الخطوات العملية لتنفيذ وعد بلفور للحركة الصهيونية بإنشاء وطن قومي لليهود على ارض فلسطين. خلال فترة الانتداب قامت السلطات البريطانية بقمع الشعب الفلسطيني بالحديد والنار وشهدت تلك الفترة قيام العصابات الصهيونية بارتكاب اعمال عنف  ومجازر ضد الفلسطينيين. بعد قيام دولة الكيان الصهيوني على ارضنا الوطنية شنت دولة الكيان حملة شعواء لمحو الذاكرة الفلسطينية والغاء كل ما تختزنه الذاكرة والوعي الفلسطينيين وحملت دول الجوار العربي المسؤولية عن كل ما تعرض له الشعب الفلسطيني من لجوء و شتات. ولكي تبقى الذاكرة حية والوعي متقدا علينا ان نحتفظ بسجل كل تلك الفظاعات و المجازر التي تم ارتكابها بحق شغبنا وان نقوم بعملية ترتيب وجدولة زمنية والتي  يمكن تلخيصها بالمراحل التالية. 
1.    المجازر التي ارتكبتها ونفذتها العصابات الصهيونية ابان الانتداب البريطاني على فلسطين. 
2.    المجازر التي ارتكبتها ونفذتها العصابات الصهيونية بعد انهاء الانتداب البريطاني على فلسطين ومرحلة نشوء الكيان واعلان دولته الصهيونية واعتراف دول العالم بها. 
3.    المجازر التي ارتكبها جيش الكيان ضد القرى والبلدات الفلسطينية والعربية خارج خط الاخضر. 
4.    الارهاب والتهجير الذي مارسه الكيان بعد حرب حزيران عام 1967. 
5.    المجازر التي ارتكبت بحق شعبنا وثورتنا بعد حرب حزيران واتساع الاعمال الفدائية ضد الاحتلال انطلاقا من الاردن واولها ايلول 1970 و الاحراش  1971 ومعرفة المقدمات معرفة علمية لأسبابها والتي ادت الى الخروج النهائي من الاردن واستباب الامن والامان. 
6.    المجازر التي ارتكبت في لبنان وافظعها تل الزعتر وصبرا وشاتيلا. 
7.    المجازر والاغتيالات التي طالت القيادات الفلسطينية في تونس من مجزرة اعضاء المجلس النوري لحركة فتح الذين كانوا مجتمعين بانتظار وصول ياسر عرفات الى مقر اجتماعهم وانتهاء باغتيال ابو جهاد وابو اياد وابو الهول. 
8.    المجازر التي ترتكب حاليا بحق شعبنا الفلسطيني على ارض الوطن المحتل. 
مع بدء الالفية الثالثة اتسع نطاق المجازر والارهاب بحق شعوبنا كي تفرض الامبريالية الامريكية هيمنتها الاقتصادية والسياسية والثقافية وكان اعنف تجلياتها قصف افغانستان واحتلالها وبعد ذلك حشدت الجيوش في الجوار العراقي واحتلت العراق ونهبت خيراته ودمرت دولته وفرضت عليه دستور بريمر الطائفي وشردت اهله الى مناطق اللجوء في كافة اصقاع الدنيا وقتلت علماء العراق الذين رفضوا الهجرة الى امريكا. وامتد الارهاب الأمريكي ليطال دولا عربية اخرى ولكن بالتعاون مع جيوش الارهابيين التي تم تدريبها و تجهيزها وقامت دولا عربية بالتمويل وتقدم اردوغان مخلب الناتو وفتح اراضيه وحدوده لقوى الارهاب العالمي وجند اتباعه من الاخوان. 
ان ما قامت به امريكا لا يستند الى ميثاق الامم المتحدة والقانون الدولي ويفتقد المبرر  و المسوغ الاخلاقي لا للشعب الامريكي ولا للراي العام العالمي وشعوب المنطقة التي احتلتها او سلطت علها جيوش الارهاب باسم الربيع العربي واعترفت القيادات العسكرية و السياسية الامريكية بانها كذبت على شعوبها فيما يتعلق باحتلال افغانستان والعراق و ليبيا. ومازالوا يكذبون حتى الان فيما يتعلق باليمن و سوريا ولبنان. ولتمويه تحركاتها  في المنطقة قامت وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية ال C.I.A بتجنيد جيوش ال N.G.O والتي مهمتها حرف الانظار عن دور و ومسؤولية امريكا والكيان وعملائها وتابعيها وتحميلها لقوى محلية في الاقليم وتقديم صكوك البراءة والغفران للمعتدي الحقيقي الذي يقف وراء كل عذابات وماّسي الاقليم وتتلخص انشطة ال N.G.O الصهيو-امريكي بالتالي:- 
1.    عندما اجازت جامعة الدول العربية للأطلسي بان يشن عدوانه العسكري على ليبيا الدولة العربية العضو في الجامعة العربية والامم المتحدة ودمرت قوات الاطلسي الجيش العربي الليبي واغتالت رئيس الدولة معمر القذافي باركت القوى المرتبطة بأمريكا هذا الانجاز واعتبرته انجازا ثوريا ودخلت ليبيا في دوامة الاقتتال و التقسيم وحملت ما حل من دمار وخراب للقوى المحلية الليبية و تناست دور الاطلسي الذي عبد الطريق ومهدها لكل قوى الارهاب العالمي والاقليمي ليعيث فسادا ودمارا وخرابا في ليبيا. 
2.    حين شن التحالف الدولي وفي طليعته تركيا اردوغان وارهاب الاخوان مدعوما بقوى الاطلسي تحت مسمى "اصدقاء سوريا" حيث الهدف المعلن لهذه الحرب الكونية اسقاط الدولة السورية ورحيل الرئيس الاسد وتقسيمها على اسس عرفية وطائفية ووضع دستور طائفي يلغي سوريا دوله ووطنا موحدا وجيشا قويا ووضع اصدقاء سوريا جداول زمنية بالأشهر ثم بالسنوات لتحقيق هدفهم الاستراتيجي بإسقاط الدولة وتقسيم الوطن وبعد ان فشلوا على مدى عقد ونيف في حربهم على سوريا صار هدفهم هو تغيير سلوك النظام "المقصود به تجاه الكيان الصهيوني" وليس اسقاطه وعندما فشل الوكيل في تحقيق اي من الاهداف تقدم الاصيل حيث احتلت امريكا اجزاء من شرق سوريا واقامت قاعدة التنف على الحدود العراقية السورية الاردنية وتقدم مخلب الناتو اردوغان واحتل ادلب اجزاء من شرق سوريا والعراق. تبع ذلك الحصار الاقتصادي والذي فشل في ثني القيادة السورية عن مواقفها وتغيير تحالفاتها الاقليمية والدولية. كما فشلت في تأليب الشارع اللبناني على حزب الله. الان مع تبني الديموقراطيين في امريكا وبايدن في البيت الابيض سياسة جديدة كليا والتي يشكل الانسحاب الفشل من افغانستان بوادرها والذي سيتبعه عاجلا ام اجلا انسحاب امريكا من سوريا وتطهر ادلب وباقي الاراضي السورية من الارهاب المدعوم من تركيا نلاحظ ان قطعان الN.G.O اخذت تشيع عبر وسائل التواصل المتنوعة بان امريكا والكيان لا يريدان تغيير النظام في سوريا وان كل ما جرى خلال عشرة اعوام هو مسرحية وعندما عجزت امريكا ان تنهي حزب الله في لبنان اخذت جيوش الN.G.O الضالعة في الخيانة والعمالة تشيع ان القوى السياسية في لبنان هي في سلة واحدة لا فرق بينها و كلها بيد الامريكان! 
3.    احتلت امريكا افغانستان بحجة ضرب الابراج في نيويورك رغم ان غالبية المشتركين بالعملية الارهابية من السعودية ومنذ ذلك الوقت وحتى الان نجد جيوش الN.G.O تعفي امريكا من مسؤولية احتلالها وتدميرها وقتل الالاف من شعبها تحملها الى ايران! 
4.    لينطبق ذلك على الاحتلال الامريكي للعراق وعلى الرغم من الحشد الامريكي البريطاني الذي كان في دول الجوار من تركيا الى الدول العربية نجد عملاء الN.G.O يرددون اكاذيبهم المدفوعة الاجر بقولهم لولا ايران لما استطاع التحالف الامريكي البريطاني من السيطرة على العراق. 
5.    في لبنان نفس المندوحة والمنوال حيث ان السلطة والنفوذ السياسي والمالي والتحالفات والسفارات والقنصليات الغربية مجتمعه على محاربة حزب الله الا ان جنود الN.G.O يحملون حزب الله مسؤولية خراب لبنان مدعوما من ايران. 
6.    كذلك الحال في اليمن رغم العدوان الصارخ على هذا البلد العربي الاصيل العدوان الذي تتقدمه امريكا وبريطانيا واسرائيل والذي دمر اليمن وحاصر وجوع شعبه الا ان عملاء الN.G.O يحملون المسؤولية للحوثي وايران. 
7.     في فلسطين وما ادراك ما فلسطين نجد ان عيون الN.G.O مفتوحة ومسلطة على السلطة "التي ضعفت شرعيتها وارتخت قبضتها وقلت حيلتها وفرغت محفظتها" بسبب حصار الكيان لشعبنا نجد عملاء الN.G.O يتناسون جرائم الاحتلال ويغضون النظر عن ممارساته وجرائمه الفظيعة بحق الشعب الفلسطيني ويحملون كل العذابات والماّسي والفظاعات للسلطة /الجيتو . 
8.    تحاول قطعان الN.G.O جاهدة ان تمحو من الذاكرة الشعب الفلسطيني المجازر التي ارتكبت بحق شعبنا على مدى قرن من الزمان ونجد ان ذاكرتهم لا تختزن الا مجزرة تل الزعتر والتي يحملونها زورا بهتانا لطرف واحد لا غير ويخلون ساحة المرتكب الفعلي للمجزرة ولا يشيرون الى الاطراف الاخرى لا من قريب ولا من بعيد. ان ذاكرتهم الذبابية لا تتوقف عند مجزرة صبرا وشاتيلا ويقفرون فوق مراحل التراتبية الزمنية فأدمغتهم العطنة لا تتذكر ولا تتوقف عند ايلول ال 1970 واحراش عجلون ال1971 انهم صم، بكم لا يفقهون. وبما ان الصب تفضحه عيون، فان الN.G.O تفضحه المواقف. 
سلام على الN.G.O وعلى محبيهم ومريدهم امهلهم الى حين ان تتخلى عنهم امريكا كما تخلت عن اترابهم في افغانستان ويصبحوا يتامى بلا رعيان يوم يأتي الحساب ويحل العقاب ويبدأ حرقهم بعود ثقاب. 
 
زياد ابو الرجا

شارك