القائمة الرئيسية

كتب محمد سعد عبد اللطيف: 20 عاما يوم تغير في وجة العالم والخديعة الكبري؟

12-09-2021, 06:32 تفجير البرجين
موفع إضاءات الإخباري

 

بقلم: محمد سعد عبد اللطيف .مصر

 

قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ . لَا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ ..كتبها علي صدر صفحات رسالة الماجستير والدكتوراة في مدينة هامبورج شمال المانيا .خلية هامبورج .محمد عطا الملقب بمحمد الأمين, مصري الجنسية حاصل علي بكالوريس الهندسة قسم مدني . حصل علي بعثة دراسية الي المانيا .قائد سرب الطائرة الأولي التي اصطدمت بالبرج الأول .لماذا كتب هذة الاية ماذا كان يقصد هل رسالة لغير المؤمنيين بالله ورسالة توحيد .

كيف تقابل مع التنظيم هل يستطيع شاب مثل .رمزي بن شيبة طالب اللجوء الي المانيا وهو شاب بسيط ان يسيطر علي نابغة كما قالوا عنة اساتذتة الألمان . كيف تكونت المجموعة من شباب في عمر الزهور .ويتلقوا العلم في اكبر جامعات العالم من التصنيف الأول عالميا .ومنهم اولأد الغامدي اثنين ووالدهم من أثرياء العرب . كيف استطاع شاب مثل خالد شيخ محمد ان يفكر في تنسيق العملية المعقدة .للوصول الي التنسيق في تدريب هؤلاء الشباب علي قيادة الطيران المدني في شهور قليلة .

ما مصير طائرات اخري خرجت في نفس التوقيت .لم يعرف مصيرها. هل كانت بعض البلدان العربية والأوروبية علي علم فقط بالتهديد .وقد سبق قبل شهور تهديد  بضرب مقر إجتماع الدول ( ال7 الصناعية)  في  "مدينة جنوة الإيطالية " وتم نقل الإجتماعات  داخل سفينة عرض البحر .بعد وصول تهديدات من القاعدة . هل 11من سبتمبر   سوف تظل الخديعة الكبري للعالم . هل فيلم (قبلة طويلة قبل النوم  ) الذي انتجتة هوليوود  قبل عامين من الحادث .ويحكي الأحداث قبل وقوعها .لماذا لم يتم الكشف عن خلية هامبورج علي الأراضي الألمانية . لماذا شكك البعض من الكتاب الغربيين .واطلقوا عليها الخديعة الكبري .أمثال الكاتب الفرنسي (نييري ميسان) والالماني (أندرية فون )تحت مسمي " نظريات سميث " وكثير من كتاب الغرب يحاولوا إبعاد التهمة عن شباب القاعدة بعينهم ط بعيداً عن الذنب   ..وبعد حرب العراق واعتراف صحفية امريكية بأن المعلومات التي كانت تنشرها في اكبر الصحف الأمريكية كانت خديعة بالنسبة لمتلاك  العراق للسلاح الدمار الشامل في العراق وتقدمت الصحيفة بإعتذار للشعب الأمريكي وفي ذكري/ 11من سبتمبر عام 2004م. توطدت  نظريات المؤامرة  اكثر في الشارع الامريكي وازدادت هذه النظريات عام 2006 م بالتحاليل الأتية أولا : ان هناك جهات من داخل الإدارة الأمريكية كانوا علي علم مسبق بالهجمات ولكنهم تغاضوا عن التصدي لها او ساهموا بشكل او اخر عن اضعاف في التصدي لها من الدفاعات الأمريكية ..ومن الأشياء التي اعتمد عليها المحللون ..انة قبل الحادث كان هناك برنامج تدريبي عن محاكاة لاصطدام طائرة بوينج بمبني البنتاغون 

ثانياً ..صدور قرار من البنتاغون بمنع اي قوة للتدخل اثناء خطف اي طائرات 

ثالثاً  :قبل الحادث  قام رجل يهودي باستئجار مبني التجارة العالمية لمدة 99عاما مع بوليصة تأمين علي البرجين بشهرين فقط . في يوم 6من سبتمبر  سحب جميع كلاب المستخدمة في المبني للمتفجرات ..قام عدد كبير من الإدارة الأمريكية بالإلتزام بالنصحية  من مكتب كوندوليزا رايس بعد السفر في هذه الفترة.تم تحريك كل المقاتلات  الامريكية الي كندا   ..معلومات فرنسية استخبارتية  عن علاج بن لادن في دبي قبل الحادث وزيارة عميل الإستخبارات الامريكية   .اصدار جورج بوش بمنع كتاب الكاتب الفرنسي والالماني  من التداول ..رائحة متفجرات ومواد اثناء الانهيار  من مواد من متفجرات وصواريخ. اي انة كان بداخل البرج  مواد معدة لذلك سابقا .  علي  الجانب الاخر لماذا نقلل من  القاعدة  في تنفيذ هذه العملية  وان من قام بها تعلموا في اكبر جامعات في العالم  ومن اثرياء العرب وفي بداية عمر الزهور  لماذا اقدموا علي في نظرهم انها جنة  الفردوس  . وفي نظر الامريكان تهلكة  ليصبح حادث /11من سبتمبر / أكبر حادث بشري في أوائل الالفية الثانية !!. 

 

"محمد سعد عبد اللطيف '"

كاتب مصري وباحث في الجيوسياسية .

 

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي إضاءات وإنما تعبّر عن رأي صاحبها حصراً
شارك