القائمة الرئيسية

لأول مرة.. رواية الأسير محمد العارضة لمحاميه عن ظروف اعتقاله وعن التعذيب الذي يمارس ضدة.

15-09-2021, 04:03 أسرى الحرية
موقع إضاءات الإخباري

المحامي محاجنة يروي لتفاصيل التي رواها الآسير محمد العارضه  ويقول لقد ابكتني, و يضيف أن محمد لم ينم منذ 5 ايام و أن التحقيق القاسي يتم على مدار الساعة على يد عشرة من محققي عصابات الإحتلال.

يضيف المحامي محاجنة أن  العارضة و الزبيدي لم يشربا نقطة ماء واحدة بعد خروجهما من سجن جلبوع، ما تسبب بإنهاكهما وعدم قدرتهما على مواصلة السير.

و عن تمكن العدو من اعتقالهما يقول المحامي خالد محاجنة أنه عندما اقترب بحث قوات الإحتلال من الإنتهاء في المنطقة التي احتميا بها  تم العثور عليهما بالصدفة عندما مد أحد عناصر الإحتلال يديه وأمسك بمحمد العارضة.

و هنا يضيف  محامي الأسير, المحامي خالد محاجنة أن الأسير العارضة مر برحلة تعذيب قاسية جداً، وتم الإعتداء عليه بالضرب المبرح ورطم رأسه بالأرض، ولم يتلق علاجاً حتى الآن، و هو يمر بتحقيق قاس منذ السبت الماضي وحتى اليوم، ولم ينم سوى 10 ساعات.

وعن التحقيق ينقل المحامي عن الأسير محمد العارضة أن أحد المحققين قال له   أنت لا تستحق الحياة وتستحق أن أطلق النار على رأسك و يضيف المحامي محاجنة, لم يتمكن محمد من تناول الطعام منذ إعتقاله وحتى يوم أمس.

ويختتم المحامي محاجنة: بأن الأسير محمد العارضة يرفض التهم الموجهة إليه ويلتزم الصمت رغم كل التعذيب ومحاولات الضغط، ورد على محققي الاحتلال بأنه لم يرتكب جريمة، وقال للمحامي, لقد تجولت للمرة الأولى في حياتي في مناطق فلسطين المحتلة منذ عام 48 وكنت أبحث عن حريتي ولقاء أمي.

الحرية لمحمد العارضة ولبفية الأسرى في معتقلات قوات العصابات الصهيونية الممولة بمال نفط حراس آبار الزفت والقطران المنهوب من أرض العرب. 

شارك