القائمة الرئيسية

التنسيق الأمني لربيب الإحتلال الصهيوني,محمود عباس, يمكن الاحتلال من اعتقال الأسيرَين المتحررَين من "جلبوع" أيهم كممجي ومناضل نفيعات

19-09-2021, 07:33 أيهم كممجي ومناضل نفيعات
موقع إضاءات الإخباري

 

في عملية  صهيونية استخبارتية لا يبدو أن سلطة عملاء وجواسيس الإحتلال في رام الله بعيدة عنها , تمكنت قوات الإحتلال الصهيوني من إعتقال الأسيرين, أيهم كممجي ومناضل نفيعات, حيث أعلنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد، إعادة اعتقال الأسيرين المتحررين من سجن "جلبوع" أيهم كممجي ومناضل انفيعات.

المتحدث باسم قوات الاحتلال الإسرائيلي قال إنه "في عملية مشتركة بين قوات الجيش وقوات اليمام، والشاباك، اعتقل في منطقة جنين آخر أسيرين من الذين هربوا من سجن جلبوع حيث تم القبض عليهم أحياء وتم إرسالهم إلى التحقيق".

هذا وتحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن "اعتقال شخصين ساعدا الأسيرين وتم نقلهما إلى التحقيق". 

شباب جنين تصدوا لقوات الاحتلال بالرصاص في أكثر من حي في المدينة"، مشيراً إلى أن  "قوة كبيرة من الاحتلال اجتاحت جنين وحاصرت منازلها والأهالي تصدوا بالرصاص".

هذا وقد أصيب عدد من الفلسطينيّين برصاص قوات الاحتلال أثناء اقتحام المدينة، وأنّ اشتباكاً مسلحاً وقع بين مجموعات المقاومة وجيش الاحتلال داخل الحي الشرقي.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن "قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي دخلت إلى الجزء الشرقي من مدينة جنين في إطار أنشطة قوات الأمن في معرفة مكان الأسيرين اللذين فرّا من سجن جلبوع ولم يُعتقلا بعد". 

وأشارت صحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية إلى أن "القوات الإسرائيلية طوّقت منزلاً محدداً في المكان". في حين لفت الإعلام الإسرائيلي إلى أن "وحدة يمام الخاصة انسحبت من جنين بعد اعتقال أسيرين فرا من سجن جلبوع".

هذا وقد تمكّن الأسرى الـ6 من التحرر من سجن "جلبوع" قرب مدينة بيسان المحتلة، فجر يوم الإثنين 6 أيلول/سبتمبر. ويُعتبر هذا السجن من أكثر سجون الاحتلال الإسرائيلي تحصيناً

وبخصوص عملية التحرر، أوضح محامي الأسرى أن العملية "تمَّ التخطيط لها لمدة 9 أشهرٍ متواصلة، وبهدوءٍ تام". وأنَّ "الأسرى أخرجوا من الزنزانة كل محتوياتهم الشخصية، وكانوا يتابعون الأخبار".

وكان المتحدث العسكري باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة "حماس"، أبو عبيدة، أكد في 11 أيلول/س.بتمبر أن "أي صفقة تبادُل لن تتمّ إلاّ إن شملت الأسرى المتحرَّرين من سجن جلبوع"، مشدداً على أن "إعادة اعتقال أبطال نفق الحرية لا تحجب العار الذي لحق بالمؤسسة الأمنية الإسرائيلية".

شارك