القائمة الرئيسية

الدوحة تعين ابن القرضاوي سفيرا فوق العادة لدى رومانيا و ردود فعل واسعة بين القطريين ضد القرار

14-10-2021, 11:15 قطر
موقع اضاءات الاخباري

 الدوحة تعين ابن القرضاوي سفيرا فوق العادة لدى رومانيا و ردود فعل واسعة بين القطريين والخليجيين ضد القرار

 

قطر 

أثار قرار قطري بتعيين أسامة بن يوسف بن عبد الله سفيراً للإمارة الخليجية لدى رومانيا، ردود فعل واسعة بين المواطنين القطريين والخليجيين، فلم يعف الحكومة القطرية اخفاء اسم عائلة القرضاوي عند إعلان القرار الرقم 55 لسنة 2021 من اللوم المتتابع.

 

وأعقب الاستياء نشر وكالة الأنباء القطرية "قنا" الخبر، إذ تناولت وسائل التواصل الاجتماعي تفاصيله بخليط من الاستغراب والتنديد. وفضلاً عن إخفاء اسم عائلة السفير، جرى منحه رتبة دبلوماسية عالية هي "السفير فوق العادة"، في وقت اعتبر مغردون أنه يسير على خطى والده يوسف القرضاوي، الذي لا يزال مصنفاً على رأس قوائم الإرهاب في أربع دول عربية، إثر اتهامه بتبني جماعة الإخوان المسلمين المصنفة إرهابية في كل من مصر والسعودية والإمارات والبحرين.

ووجد معلقون قالوا إنهم يعودون إلى قبيلة آل مرة في القرار فرصة للنقد بعد إبعادهم من تشكيل مجلس الشورى الحالي بسبب قانون الانتخابات، الذي قسم المواطنين القطريين إلى ثلاث درجات ومنع كثيرين منهم من التصويت والترشح. وسأل أحدهم إثر تعيين ابن القرضاوي أنه "كيف يتم تمكين مجنس من منصب رفيع في الدولة في الوقت الذي تمنع فيه الحكومة أبناء قبيلة أصلية من الترشح لمجلس الشورى وتصنيف شريحة منهم بأنها مواطنون من الدرجة الثالثة".

وانتقد رجل الأعمال القطري المعارض خالد الهيل تعيين أسامة بن يوسف القرضاوي سفيراً فوق العادة، بينما لا يحق لآل مرة الترشح لانتخابات مجلس الشورى وتمثيل الشعب، على عكس القرضاوي الذي صار وفق التعيين يحق له تمثيل الوطن.

وجدد القرار حالة الغضب عند القبيلة، وأبرز عدد من أفرادها تناقض التعيين الجديد، مرددين "هل جنسية القرضاوي الأصلية قطرية أم مصرية"؟

شارك