الإيثيريوم (ETH) تواجه مرحلة هبوطية
منوعات
الإيثيريوم (ETH) تواجه مرحلة هبوطية
11 حزيران 2024 , 15:57 م

تظهر منصة CryptoQuant أن الإيثيريوم (ETH) تواجه ضغوط بيع كبيرة من متداولي العقود الآجلة.

وتشير البيانات الأخيرة من CryptoQuant إلى توقعات هبوطية لـ الإيثيريوم (ETH)، مما يعني أن الاتجاه الهبوطي الحالي قد يستمر إذا استمرت الظروف السائدة.

وتواجه الإيثيريوم، التي تكافح للحفاظ على الزخم نحو علامة 4,000 دولار، ضغوطا كبيرة من المشاركين في سوق العقود الآجلة.

الإيثيريوم (ETH) تواجه مرحلة هبوطية

تجدر الإشارة إلى المتوسط ​​المتحرك لسبعة أيام، وهو مؤشر يستخدم لقياس مدى قوة المشترين مقابل البائعين في سوق العقود الآجلة، ويعد ضروريا لفهم معنويات السوق وحركات الأسعار المستقبلية المحتملة.

وفي هذا السياق، تشير القيمة فوق الواحد إلى هيمنة المشترين، مما يشير إلى نشاط شراء أكثر نشاطا. وفي الوقت نفسه، تشير القيمة الأقل من واحد إلى هيمنة البائعين، مما يشير إلى نشاط بيع كثيف.

وبصدد الإيثيريوم، يكشف الرسم البياني عن اتجاه مثير للقلق. لقد فشلت هذه النسبة باستمرار في الارتفاع فوق واحد وشهدت انخفاضا حادا مؤخرا.

يشير هذا الانخفاض إلى أن غالبية متداولي العقود الآجلة يبيعون ETH بقوة. يمكن أن يكون هذا البيع مدفوعا باستراتيجيات المضاربة أو الحاجة إلى تحقيق الأرباح وسط تقلبات السوق.

آثار الاتجاه الحالي

يعد الانخفاض الكبير في نسبة بيع وشراء المتداولين بمثابة إشارة هبوطية. ويشير ذلك إلى أن البائعين يتفوقون على المشترين، مما يؤدي إلى زيادة الضغط الهبوطي على سعر الإيثيريوم.

إذا استمر هذا الاتجاه، فقد تواجه ETH صعوبة في اختراق مستويات المقاومة، مما قد يؤدي إلى مزيد من الانخفاض في الأسعار.

ويمكن أن تساهم عدة عوامل في سلوك البيع الكثيف هذا. على سبيل المثال، يمكن أن يؤثر الاتجاه الهبوطي العام في سوق العملات الرقمية على متداولي الإيثيريوم لبيع مراكزهم تحسبا لمزيد من الانخفاضات.

بالإضافة إلى ذلك، قد يحقق المتداولون أرباحا من المكاسب السابقة، مما يساهم في زيادة ضغط البيع.

ومن الجدير بالذكر أن متداولو العقود الآجلة غالبا ما يستخدمون استراتيجيات المضاربة التي يمكن أن تضخم تحركات السوق، صعودا وهبوطا.

ولكي تعكس الإيثيريوم هذا الاتجاه الهبوطي، من الضروري حدوث تحول كبير في معنويات السوق وسلوك التداول.

كذلك، فإن الظروف الاقتصادية الأوسع، مثل الوضوح التنظيمي أو الاتجاهات الإيجابية، يمكن أن تؤثر بشكل إيجابي على معنويات المتداولين.


المصدر: النهضة نيوز

الأكثر قراءة تعّرف على اميركا كما هي
تعّرف على اميركا كما هي
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة؟
شكراً لاشتراكك في نشرة إضآءات
لقد تمت العملية بنجاح، شكراً