التنسيق الأمني بين ربيب الإحتلال الصهيوني
أخبار وتقارير
التنسيق الأمني بين ربيب الإحتلال الصهيوني "محمود عباس" ومشغليه يسفر عن ارتقاء اربعة شهداء الليلة الماضية.
إضآءات 26 أيلول 2021 , 09:36 ص
نتيجة للتنسيق الأمني الذي تقوم به جوقة خونة السلطة العميلة القابعة في رام الله مع جيش الإحتلال الصهيوني استشهد اربعة مواطنين فلسطينيين حتى الساعة، فجر هذا اليوم الأحد، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي،

نتيجة للتنسيق الأمني الذي تقوم به جوقة خونة السلطة العميلة القابعة في رام الله مع جيش الإحتلال الصهيوني استشهد اربعة مواطنين فلسطينيين حتى الساعة، فجر هذا اليوم الأحد، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، التي شنت عملية مداهمات واعتقالات واسعة في شمال الضفة ومحافظة القدس.

وقال جيش الإحتلال إن جميع قواته انسحبت من مراكز العمليات في الأراضي الفلسطينية، وذلك في أعقاب عملية اعتقال واسعة النطاق نفذتها في منطقتي رام الله وجنين سقط خلالها أربعة فلسطينيين.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد الشاب أسامة صبح (22 عاما)، والذي أصيب بالرصاص الحي، وصل إلى مستشفى ابن سينا بحالة حرجة من برقين قضاء جنين.

واستشهد صبح بعد اقتحام الاحتلال للبلدة في محاولة لاعتقال الأسير السابق محمد الزرعيني، بعد مداهمة منزله الواقع بين قرى اليامون وكفر دان وبرقين.

وأشار المتحدث باسم جيش الاحتلال إلى أحداث الليلة ، وقال إن:" هناك خمس حوادث منفصلة تتعلق بنفس القضية وبالبنية التحتية لحركة حماس التي يتابعها الجيش الإسرائيلي منذ أيام عديدة".

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن قوات خاصة من الجيش قامت بتصفية 4 فلسطينيين على الأقل الليلة الماضية و فجر اليوم الأحد، في تبادل لإطلاق النار في عدة نقاط في الضفة الغربية، وذلك كجزء من عملية اعتقالات واسعة النطاق ضد نشطاء حمـاس نفذتها قوات "اليمام" ووحدة "دفدوفان".

واعتقلت قوات الاحتلال ، 3 شبان بعد أن أصابتهم، في أعقاب اشتباك مسلح في منطقة عين عجب ببلدة بيت عنان قضاء القدس، بينما خاض مسلحون اشتباكا مع جنود الاحتلال في مناطق مختلفة بمحافظة جنين.

وعلى مدار أكثر من 10 ساعات حلقت طائرات مسيرة فوق سماء قرى شمال غرب القدس، خلال عملية خاصة لقوات الاحتلال في محيط عين عجب.

واندلعت مواجهات في بلدة بدو بعد الإعلان عن استشهاد شابين وإصابة ثالث في كوخ قريب من عين عجب شرقي بلدة بيت عنان.

في غضون ذلك قالت مصادر أمنية فلسطينية أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت قرية برقين جنوب غرب جنين وحاصرت منزلا فيه بأعداد كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت شهود عيان في القرية أن تعزيزات عسكرية وسيارة إسعاف إسرائيلية وصلت إلى القرية منذ أكثر من أربع ساعات وان اصوات اطلاق نار تسمع في القرية بين الحين والآخر في برقين.

و أضافت المصادر، أن شابا أصيب برصاصة بالقدم خلال اقتحام الاحتلال لقرية كفر دان في جنين حيث اندلعت مواجهات مع المواطنين فجر اليوم في القرية، واسفرت عن اعتقال مواطن آخر.

وفي جنين قالت مصادر إعلامية أن قوات خاصة إسرائيلية اعتقلت احمد ابو ارميلة ومحمد مازن السعدي بالقرب من محطة وقود النفاع في المدينة خلال كمين تم نصبه لهما من قبل الاحتلال.

المصدر: مموقع إضاءات الإخباري