القائمة الرئيسية

محمد رعد: "صفقة القرن" تعني إلغاء الهوية العربية

20-04-2019, 07:53 محمد رعد: "صفقة القرن" تعني إلغاء الهوية العربية
#الاعلام_الحربي_المركزي
عتبر  رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب حمد رعد  أن "كل ما نشهده الآن، بدءا من قرار نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، مرورا بالاعتراف بالقدس عاصمة أبدية للكيان الإسرائيلي، وإعلان السيادة الإسرائيلية على الجولان السوري، والوعد بأنه بعد شهر رمضان سيعلن الرئيس ترامب صفقة القرن، وصولا إلى ما يجري في السودان، والانكفاء المصري، والهدوء والصمت والتواطؤ بين دول الخليج والكيان الصهيوني، والحصار الذي يفرض على إيران، هو من أجل أن تكون إسرائيل هي قطب الرحى في هذه المنطقة بعد المصالحة التاريخية التي يسوق لها ترامب وإدارته في المنطقة، والتي يريد أن يعلن عنها بعد شهر رمضان المبارك".
وشدد على "أننا معنيون بأن نتصدى لهذا المخطط، لأنه يستهدف وجودنا في الحقيقة، فهم لم يستخدموا التكفيريين الإرهابيين في سوريا من أجل إسقاط سوريا فقط، وإنما أرادوا الوصول إلينا، لأننا الشعب الوحيد الذي قال لا لطغيانهم ولا لغزوهم واحتلالهم، ورفض الخضوع لإرادتهم ومشاريعهم، ولذلك فإن هذه المقاومة والإرادة والصلابة في الموقف، تحتاج إلى لي ذراع، فحاولوا سحق وجودنا إبان الاحتلال ففشلوا، وشنوا حربا علينا في العامين 1993 و1996 وفشلوا، ثم حصل التحرير وخرج الإسرائيلي ذليلا مندحرا من دون اتفاقيات وشروط يمليها علينا، وبقيت يدنا هي العليا، وحاول أن يستعيد المبادرة ويسحق وجود المقاومة والبيئة الحاضنة لها في عام 2006، فلقي الهزيمة النكراء، وتزلزل كل الكيان، وتصدع بنيانه العسكري والأمني، وانفقدت الثقة بين الجمهور من جهة، والقيادات السياسية والأمنية والعسكرية من جهة أخرى في إسرائيل".
ولفت إلى أن "أميركا ومن معها يخططون لإسقاط روح المقاومة حتى لا يبقى هناك مانع من عقد صفقة القرن التي يسوقون لها، وذلك من خلال العمل على إخضاعنا بالحصار الاقتصادي، وتجويعنا وفرض الشروط على سيادتنا، وبقطع أي صلة تربطنا بين هذه المنطقة وتلك، وبين هذا البلد وذاك".
وختم رعد: "إن صفقة القرن تعني إلغاء الهوية العربية والوجود المقاوم لإسرائيل، وإذلالا يلحق بكل الأنظمة التي توقع على هذه الصفقة، وعليه، فإن الله وحده يعلم كم هي الفوضى التي ستسود في بلدان العالم العربي التي ترتضي مثل هذه الصفقة، لأن مشروع الأعداء والظالمين، هو مشروع بلبلة وإحداث فوضى، وتآمر وسحق وعدوان على الإنسانية والبشرية في هذه المنطقة". 
 
 
 
 
 
شارك