القائمة الرئيسية

نتن ياهو يتجرع السم على تخوم غزة والمقاومة تفرض وقف النار بشروطها ..!- محمد صادق الحسيني

06-05-2019, 22:41 نتن ياهو يتجرع السم على تخوم غزة والمقاومة تفرض وقف النار بشروطها ..!\ محمد صادق الحسيني
يزَمْجِرُ نتن ياهو تلفزيونيا واعلاميا ويصدر تعليماته ، بصفته وزيرا للحرب ، بتعزيز قوات جيشه باللواء المدرع السابع وبلواء القوات الخاصه ، جولاني ، ويعلن ذلك لوسائل الاعلام . كما يوعز لما يسمى بالناطق العسكري الاسرائيلي ، يوم الأحد الساعه الثانيه عشره ظهرا ، ليقول ان رئيس الاركان وجيشه ليسوا على علم بأية اتصالات بشأن وقف إطلاق النار وهم ليسوا معنيون بمثل هذه الاتصالات ...!
 
 
بينما حقائق الميدان تؤكد عكس العنتريات المعلنه ، من قبل نتن ياهو ، تماما ...!
 حيث تفيد المصادر المطلعة بان   نتن ياهو هو من بدأ ، ومنذ صباح الاحد ، بالإلحاح على الجهات المصريه المعنيه بالاسراع في التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار في قطاع غزه .
 
مؤكدا موافقته على العوده للالتزام بالتفاهمات السابقة ، مع المقاومه الفلسطينيه في غزه ، وبدون شروط مسبقه .
 
ليس هذا فحسب بل انه ، ومنذ مساء يوم ٤/٥/٢٠١٩ ، كان قد طلب من الجانب الروسي التدخل بسرعة لدى المقاومة الفلسطينيه للتوسط في الوصول الى اتفاق لوقف إطلاق النار . حيث قام الجانب الروسي بإجراء سلسلة اتصالات وعلى اعلى المستويات مع الجانب المصري والفلسطيني للوصول الى الاتفاق الذي اصبح نافذا عند ‪الساعه ٠٤:٣٠‬ من فجر يوم الاثنين .
 
اما اسباب هذا الفشل المدوي لنتن ياهو وجيشه على تخوم غزه ، وخلال ثمانٍ واربعين ساعة  فقط ، فتعود الى ما يلي :
 
1. طبيعة وحساسية الاهداف العسكريه الاسرائيليه ، التي قامت قوات المقاومه بقصفها بالصواريخ الثقيله ، سواء شمال قطاع غزه او جنوبه وخارج نطاق المنطقه التي يطلق عليها " غلاف غزه " ، والخسائر الكبيره جدا التي تكبدها الجيش الاسرائيلي ولَم يعلن عنها كما لم تقم المقاومة بالإعلان عنها ، لاسباب تتعلق بخطط عمليات غرفة العمليات المشتركه لقوات المقاومه في غزه .
2. الحمله الداخليه الشرسه التي تعرض لها نتن ياهو ، سواء من القوى السياسيه الاسرائيله بما فيها قطاعات من حزب الليكود نفسه ، او من جنرالات سابقين في الجيش والأجهزة الامنيه ، كل لأسبابه ، وتحميلهم مسؤولية ما تعرض له المستوطنون وما اصاب قوة الردع الاسرائيليه من ضرر بسبب سياسات نتن ياهو الفاشله .
3. قيام المقاومه الفلسطينيه بإبلاغ نتن ياهو ، عن طريق الوسطاء طبعا ، ان قوات المقاومة جاهزة لتوسيع عملياتها لتشمل كل ارض فلسطين التاريخية وان امكانياتها وقدراتها العسكريه تؤهلها للصمود وتحقيق النصر .
4. قناعته بان حرب استنزاف متقطعة ضد المقاومة الفلسطينيه في قطاع غزه ستكون اكثر فائدة من مواصلة المعركة الحاليّه ، تحت ضغط الرأي العام الاسرائيلي ، الذي يطالب نتن ياهو بشن حرب كبرى ضد قطاع غزه تؤدي الى انهاء المقاومة هناك الى الأبد .
ولكن ، وكما يقول المثل الشعبي ، فان حسابات الحقل تختلف عن حسابات البيدر ، اذ ان رئيس اركان الجيش الاسرائيلي وكبار جنرالاته يعلمون تماما ان جيشهم عاجز عن القيام بأي عمليات هجوميه بريه داخل قطاع غزه .
من هنا فان عمليات تعزيز قواتهم يوم الاحد واليوم الذي قبله ، على حدود القطاع ، بواسطة اللواء المدرع السابع ولواء جولاني ، لم تكن الا قنابل دخانيه للتغطية على عمق الهزيمة التي لحقت بالجيش الاسرائيلي والتي ادت الى توسل نتن ياهو للقاهره وموسكو معا لانقاذه من المأزق الذي وجد نفسه محكوما به .
 
اذن فما حل بنتن ياهو وجيشه في الايام القليله الماضيه لم يقتصر على الهزيمة العسكرية  فقط ، بل تعداها الى المجال السياسي ، حيث نقل المقاومة الفلسطينيه ، من المستوى المحلي والاقليمي ، الى المستوى الدولي ، وذلك من خلال توسله لموسكو وما يعنيه هذا الموقف من مكسب استراتيجي للدبلوماسية الروسيه وتحولها الى لاعب رئيسي في الموضوع الفلسطيني وفِي ما يسمى بصفقة القرن ، التي يرفضها الشعب الفلسطيني بكامله ، والتي كان يريد نتن ياهو التمهيد لفرضها على الجانب الفلسطيني بالقوه ، من خلال تغيير قواعد الاشتباك في غزه بعد هزيمة المقاومه هناك وإخضاعها لشروط الاحتلال .
 
وهكذا يكون قد انقلب السحر على الساحر وتحولت غزة من منطقة محاصرة الى رقم اساسي في  فلسطين تحاصر الجلاد والطاغية المحتل وتطارده في المحافل الاقليمية والدولية ..! 
والله غالب على امره 
بعدنا طيبين قولوا الله
 
 
 
إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي إضاءات وإنما تعبّر عن رأي صاحبها حصراً
شارك