القائمة الرئيسية

لماذا أدرج موقع

03-06-2019, 02:25 لماذا أدرج موقع
وكالات وإضاءات

الصناعة الأمريكية تعاني الأمرين, من فضيحة شركة بوينغ  مع طراز طائرتها المدنية بوينغ 737 ماك 8  الى فضائح  صناعة الطيران الحربي مستمرة, أما بخصوص القطاعات الانتاجية الحربية فحدث ولا حرج, أما صناعة الاتصالات فتعاني تخلفاً عن نظيرتها الصينية مما استدعى التدخل المباشر للإدارة الأمريكية لحمايتها من شبح الشركات الصينية, ستجدون في هذا التقرير الصادر عن موقع "بزنيس انسايدر" تفاصيل أخرى عن اهم مشاكل الصناعة العسكرية الأمريكية, اليكم ما ورد. 

أدرج موقع "Business Insider" الأمريكي مقاتلة "F-35" إلى قائمة أسوأ نماذج الأسلحة الأمريكية، وذلك بسبب ثمنها المرتفع والثقة المنخفضة بها بعد سقوط عدد منها في بلدان عدة.

وذكر الموقع أن برنامج إنتاج مقاتلة "F-35" واجه أثناء تنفيذه مشاكل تقنية وصناعية عديدة. وتدل نتائج الفحص الأخير الذي أجراه البنتاغون على استمرار المشاكل الخاصة بالثقة المنخفضة بالمقاتلة وقدراتها القتالية. ويجري ذلك في وقت ارتفعت فيه قيمة البرنامج الخاص باستخدام المقاتلة إلى 1.2 تريليون دولار.

هذا وأدرج الموقع أيضا على قائمته المذكورة المدمرة من طراز "Zumwalt" وسفن المنطقة الساحلية (Litter Combat Ship) وحاملات الطائرات من طراز "Ford".

وكتب الموقع أن المدمرة "Zumwalt" التي أنفقت البلاد على صنعها مليارات الدولارات، تواجه صعوبات مرتبطة بأجهزتها الكهربائية والإلكترونية، وبالأسلحة على متنها، وبقدرتها لتجنب الرادارات.

أما سفن المنطقة الساحلية (Litter Combat Ship) فتعاني أيضا من بعض العيوب الفنية. وما يثير المخاوف أيضا هو قدرتها على البقاء سالمة في ظروف النزاع.

وتواجه حاملات الطائرات من طراز "Ford" المشاكل نفسها. فتدل نتائج الفحص الأخير للبنتاغون على "المتانة السيئة والغامضة لأنظمتها المهمة حيويا للقيام بالعمليات الجوية".

وتوصل الموقع إلى استنتاج مفاده أن "العسكريين الأمريكيين بالتعاون مع شركائهم في مجال الصناعة الحربية يقومون باختراع أفضل نماذج الأسلحة في العالم، لكن برامج إنتاجها تعمل مرارا أسوأ مما كان متوقعا في البداية".

شارك