القائمة الرئيسية

ترامب يشغل الصحافة البريطانية, تصريحات خبيثة للسفير واعتذار الوزير!

08-07-2019, 13:09 ايفنكا ترامب
وكالات

كشف وزير التجارة البريطاني وليم فوكس، أنه سيعتذر من إيفانكا ترامب كريمة ومستشارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على "التسريبات المسيئة" المنسوبة لسفير بريطانيا في واشنطن.

وقال فوكس الذي يزور واشنطن، إن التسريبات من الممكن أن تؤدي إلى تضرر العلاقات بين البلدين، مشيرا إلى أنه سيعتذر لإيفانكا ترامب التي من المقرر أن يلتقيها خلال زيارته.

وأضاف أنه "سيعتذر عن حقيقة أن سلوك عناصر جهاز الخدمة المدنية أو الدوائر السياسية في لندن، لم يكن على مستوى توقعاتنا أو توقعات الولايات المتحدة، وهو أمر خاطئ في هذه المسألة تحديدا على نحو غير عادي وغير مقبول".

وتابع: "التسريبات الخبيثة من هذا النوع غير احترافية ولا أخلاقية ولا وطنية، وقد تؤدي حقا إلى إلحاق الضرر بالعلاقة بين البلدين وتؤثر بالتالي على مصالحنا الأمنية الأوسع نطاقا".

أما التصريحات الخبيثه فهي وصف السفير البريطاني لدى واشنطن سير كيم داروتش في برقيات سرية بعثها لحكومته الرئيس دونالد ترامب بعديم الكفاءة والأهلية وتوقع نهاية "مخزية" لولايته، مرجحا إعادة انتخابه رغم ذلك.

ووفقا للبرقيات التي تمّ تسريبها بطريقة غير معروفة، ونشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية وأكد "صحتها" مسؤول بريطاني لـ"سي إن إن"، وصف السفير الرئيس ترامب بأنه "عديم الكفاءة" و"غير مؤهل" لافتا إلى صراعات داخل واشنطن تشبه "القتال بالسكاكين"، وتحدث عن نهاية "مخزية" لفترته الرئاسية.

وعن التوتر مع إيران، تساءل السفير البريطاني بنوع من الريبة في برقية بتاريخ 22 يونيو الماضي، عن مزاعم ترامب بالتراجع في آخر دقيقة عن توجيه ضربة انتقامية لطهران بعد إسقاطها طائرة أمريكية دون طيار بسبب إخباره في آخر لحظة بأن الضربات الجوية قد تؤدي إلى مقتل 150 إيرانيا.

ولفت داروتش في إحدى برقياته إلى الخارجية البريطانية، إلى أنه ورغم أن ترامب لا يمكنه تحمل فقدان المزيد من الدعم، إلا أن هناك "طريقا موثوقا" لإعادة انتخابه لفترة رئاسية ثانية عام 2020.

شارك