القائمة الرئيسية

بيان ملتقى الكتاب اليمنيين بشأن المجازر اليومية التي يرتكبها العدوان الصهيو سعودي # مجزرة قطاير #صعدة

30-07-2019, 04:15 مجزرة قطاير في محافظة صعدة

بسم الله الرحمن الرحيم

       الحمدلله القائل :  {أُذِن للذين يقاتلون بِأنّهم ظلموا وإنّ الله على نصرِهم القدير}  

        بيان ملتقى الكتاب اليمنيين بشأن المجازر  اليومية التي يرتكبها العدوان الصهيو سعودي والتي كان آخرها المجزرة المروعة  في سوق شعبي  بمديرية قطابر محافظة صعدة ؛ والتي راح ضحيتها كحصيلة أولية 13  شهيد منهم 2 أطفال ، و23 جريح منهم 11 طفل جراحهم خطرة ؛كحصيلة غير نهائية  .

      يتابع ملتقى الكتّاب اليمنيين تتابع الجرائم اليومية بحق المدنيين الأبرياء في عموم محافظات الجمهورية اليمنية ، والتي كان آخرها المجزرة المروعة التي ارتكبها طيران العدوان السعو أمريكي في سوق شعبي  بمديرية قطابر  محافظة صعدة ..

نعبر عن إدانتنا الشديدة لاستمرار هذه المجازر ، وهذا الانتهاك السافر للقيم والشرائع الدينية ، والمبادى والقوانين الإنسانية  ، وهذا التواطئ والصمت العالمي والأممي و الذي بسكوته جعل العدوان يتمادى أكثر في ارتكاب المجازر البشعة بحق المواطنين العُزّل ...

إنّ استمرار هذه المجازر الوحشية  دليل قاطع على كذب وزيف المنظمات التي تدعي الإنسانية ،  وعجزها عن إيقاف شلال الدم اليمني ، وعدم احترامها لمواثيقها ووفائها لمبادئها ..

ونؤكد تحميلنا كامل المسؤولية الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الصامتة والمشاركة في استباحة دماء اليمنيين ،  ونحملهم ما سيترتب من خطوات إثر هذه الجرائم التي لن تسقط بالتقادم ..

وندعو كافة أطياف الشعب اليمني بمختلف طوائفهم وانتماءاتهم إلى القيام بدورهم في مواجهة العدوان على كافة الأصعدة ، والقيام بالواجب الديني في جهاد الأعداء , والدفاع عن الأرض والعرض دون انتظار لما يسمى بالمجتمع الدولي ومنظماته الكاذبة ،  ولاصحوة ضمير العالم الميت ...

وإننا إذ نشدد على أهمية النفير العام في مواجهة  المعتدين , ورفد جبهات القتال بالمال والرجال والسلاح ، حيث إنّ هذا واجب يشمل الجميع ، وبه سيتحقق النصر ..

كما نثمن تضحيات الأبطال من الجيش واللجان الشعبية ورجال القبائل الأحرار ،  ومايسطرونه من انتصارات عظيمة في كافة جبهات القتال  وما يقدمونه من تضحيات كبرى في سبيل العيش بحرية وكرامة ، وأخذ الثأر لدماء الألآف من الشهداء والجرحى  ، ونؤكد وجوب الدعم الكامل لهم مادياً وعسكرياً ومعنوياً ..

ونبارك انتصارات أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف المحاور والجبهات  ، ونحيي وحدة القوة الصاروخية والدفاع الجوي والقوات البحرية على تطوير قدراتهم العسكرية بما يردع العدوان ويقمع وحشيته  ، ونشّد على أياديهم بسرعة الرد الحاسم على جرائم العدوان ومرتزقته ،  
ونؤكد للعدو أن دماء الشهداء لن تذهب هدراً ، وسيكون القادم أعظم  ، وإن غداً لناظره قريب ...


نسأل الله أن يتغمد شهداءنا بواسع رحمته ، وأن يشفي جرحانا , ويفك قيد أسرانا ,ويهلك الظالمين المعتدين ،  وأن يعجّل بالنصر والتمكين لعباده المستضعفين إنّه على ما يشاء قدير ..
 

شارك