القائمة الرئيسية

أحد عملاء الكيان يقع في يد أجهزة الأمن في ايران

05-08-2019, 09:28 معبد البهائيين في حيفا
وكالة فارس

تم  اعتقال أحد أفراد الطائفة البهائية بتهمة التجسس في ايران, هذه الطائفة لها علاقات وثيقة مع الكيان الصهيوني وتعتبر مدينة حيفا الفلسطينية قبلتها ومعبدها يقع على جبل الكرمل فيها , عناصر هذه الطائفة يتم تجنيدهم لتحقيق غايات أمريكا والكيان الصهيوني, بالأمس كشف موقع إلكتروني إيراني النقاب عن اعتقال السلطات الإيرانية لمن وصفته بـ"أحد عملاء الصهاينة" في إيران.
وذكرت وكالة "فارس"، أمس الأحد ، أن المعتقل كان "ناشطًا بارزًا يقوم بدور الوسيط في التواصل مع جهاز الاستخبارات الإسرائيلي"، مضيفة أن "الشخص جرى اعتقاله في مدينة البرز شمال إيران".

وتحدثت الوكالة الإيرانية عن دور هذا الشخص في المساعدة على تفاقم الوضع الاقتصادي للبلاد، باعتباره "كان يدير شبكة مرتبطة بالعقوبات الأميركية ضد إيران"، كما أنه ينتمي لطائفة وصفتها بـ"المنحرفة"، ولديه أنشطة مدمرة في تفاقم الظروف الاقتصادية الصعبة، ودفع الإيرانيين للاحتجاجات كما حدث في احتجاجات كانون الثاني 2018، على حد تعبيرها.
وأشارت الوكالة إلى اعتقال العديد من أعضاء الطائفة في مناطق مختلفة من البلاد حتى الآن، فيما يتعلق "بالإتجار في العملات الأجنبية، وتخزين السلع، والاتجار بالأسلحة وغيرها من الأعمال المدمرة".
وأضافت الوكالة الإيرانية نفسها: "إن الحركات الطائفية، خاصة البهائية والمسيحية الصهيونية، كانت نشطة في جبهة العدو ضد البلاد، منذ بداية الحرب الاقتصادية الأميركية ضد إيران".
وتابعت: "وخلال الأعوام الأخيرة، نشط عناصر ارتبطوا بفرق ضالة في بعض مدن ومحافظات البلاد وكانت هذه الأنشطة، في بعض الحالات، تتمثل في زعزعة الاستقرار الاجتماعي، كما حدث في شارع باسداران في كانون الثاني 2018.

شارك